الرميلي: “توسيع تحليلات المخالطين واستهداف الحالات المشكوكة جعل المعدلات ترتفع”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

أكدت الدكتورة نبيلة الرميلي المديرة الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء سطات أن ارتفاع نسب الحالات المعلن إصابتها بكورونا مؤخرا راجع للاستراتيجية الجديدة التي نهجتها وزارة الصحة و التي أضحت تستهدف في كشوفاتها المخبرية الأشخاص المشكوك إصابتهم بفيروس كورونا.

و أوضحت المسؤولة عن قطاع الصحة بجهة الدار البيضاء سطات أنه سلفا كانت النسبة الكبيرة من التحاليل اليومية تجرى للمهنيين و داخل المقاولات و لسائقي سيارات الأجرة و غيرهم حتى دون أن تسجل بينهم أي حالة و ذلك كإجراء وقائي استباقي، و هو ما كان يجعل نتائج ومجموع الحالات الإيجابية المكتشفة يظل منخفضا.

اليوم، تضيف الدكتورة الرميلي، أصبحت النسبة الكبيرة من التحاليل و الكشوفات المخبرية تستهدف الأشخاص المخالطين و الحالات المشكوك إصابتها بالفيروس و كل من بدت عليه الأعراض، و هذا ما يفسر بشكل كبير اكتشاف نسب أكبر للحالات المصابة.

و أوضحت المتحدثة ذاتها أن مدينة الدار البيضاء سجلت في الآونة الأخيرة أرقاما مرتفعة و هو ما دفع السلطات لاتخاذ إجراءات وصفتها بالضرورية في الوقت الراهن للحد من انتقال العدوى و تفشي الوباء.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق