سطات…تفاصيل إهمال سيدة وعدم منحها نتائج تحليلات كورونا

هبة بريس_سطات

كشف ابن سيدة مريضة بسطات في اتصال هاتفي بهبة بريس، عن تفاصيل نقل والدته من منطقة سيدي العايدي بسطات بعد ظهور علامات عليها من المرجح أن تكون مصابة بفيروس كورونا، وهو ما جعل الابن يسارع الخطى في محاولة منه لانقاذ حياته أمه التي كانت تعاني من حرارة مفرطة ومضاعفات خطيرة، إذ قام بنقلها صوب إحدى المصحات الخاصة بسطات، هذه الأخيرة رفضت استقبالها بدعوى عدم توفرها على نتائج تحليلات كوفيد، وهو ما جعله يغير وجهته صوب مستشفى الحسن الثاني بسطات من أجل اخضاع أمه للتحليلات الطبية الخاصة بفيروس كورونا أمس الخميس، وإلى حدود الساعة من مساء اليوم الجمعة، لم يتم الكشف عن نتائجها في الوقت الذي لازالت فيه السيدة تعاني من مضاعفات الحرارة المفرطة.

وأضاف الإبن “ك.ع” الذي كان يتكلم بنبرة الأسى والألم، بأنه قام بمختلف الاتصالات والزيارات لمختلف مرافق المستشفى من أجل حصوله على نتائج والدته كتابيا، إلا أن أحد المسؤولين هناك رفض ذلك مكتفيا “بالإعلان الشفوي”، في الوقت الذي طالبت فيه إحدى المصحات الخاصة بضرورة التقرير الكتابي كشرط لاستقبال السيدة.

أمام هذه المتاهة، قرر الإبن نقل أمه مجددا صوب مقر سكناها بمنطقة سيدي العايدي بالعالم القروي وهي في حالة حرجة ، مطالبا وزير الصحة بالتدخل لكشف الحقيقة كاملة، مشددا على أن أمه توجد في حالة حرجة ومحذرا من عواقب ذلك على حد وصفه.

وقد حاولت هبة بريس الاتصال بالعديد من المسؤولين عن قطاع الصحة بالإقليم لمعرفة الحقيقة كاملة، لكنها لم تتمكن من ذلك.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق