صورة لاكتظاظ آباء وأولياء تلاميذ تثير الجدل .. والمديرية الإقليمية لفاس ترد

خالد العروسي – هبة بريس

أثارت صورة انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي توثق اكتضاض مجموعة من الآباء وأولياء التلاميذ بدرج مصلحة “التخطيط” بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بفاس، جدلا واسعا مؤخرا، نظرا لوجود فيروس كورونا.

وتعليقاً على الصورة المتداولة، قال زهير شهبي ، المدير الإقليمي للتربية الوطنية بفاس، في تصريحه ل ” هبة بريس ” أن بعض أولياء أمور التلاميذ أتوا إلى إحدى المصالح بالمديرية قصد طلب الانتقال من التعليم الخصوصي إلى التعليم العمومي، وكذا طلب الانتقال من مؤسسة لأخرى ، و بسبب قدوم الآباء في وقت واحد شهدت المصلحة اكتضاض غير مسبوق ،الشيء الذي أدى إلى اقتحام عدد من أولياء التلاميذ درج المصلحة، حيث دخلوا في شجار مع حراس الأمن الذين تدخلوا لتفرقة الجميع من أجل ضبط النفس و تجنب خرق التدابير التي أوصت بها وزارة الصحة .

وأضاف شهبي، أنه تدخل شخصيا لتهدئة الوضع، ودعا الجميع إلى الانضباط واحترام التدابير والإجراءات الوقائية التي انخرطت فيها المديرية منذ ظهور الوباء، مشيرا إلى أن المديرية الإقليمية قررت بتنسيق مع السلطات المحلية بوضع حواجز حديدية خارج المديرية لضبط المواطنين، موضحا أنه تم تحديد عدد الآباء الذين يمكنهم ولوج المديرية لقضاء أغراضهم دفعة واحدة في 10 أفراد فقط.

يشار، أن المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بفاس عبأت مجموعة من الأطر والإمكانيات من أجل التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي المعمول به بالإدارات العمومية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق