تاخر نتائج كورونا بجرسيف لـ 12 يوم والمصابون خالطوا المدينة

يوسف أقضاض

أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة الصحة بجرسيف اليوم الأربعاء تاسع شتنبر الجاري عبر صفحتها الرسمية بالفيس بوك عن تسجيل 19 إصابة جديدة ليصل العدد الإجمالي إلى 217 إصابة وسط مخاوف من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد بعد هذا الإرتفاع.

ومايثير الرعب بجرسيف هو كون نتائج تحاليل كورونا تتأخر ب 10 أيام، و أن 19 الحالة المعلن عنها اليوم تم اخد عيناتها مند أيام، حيث أفاد مصدر خاص لهبة بريس ان أحد أقربائه من الحالات الإيجابية المعلن عنها تم أخذ تحاليله قبل عشرة أيام.

و تتأخر هذه التحاليل بسبب الضغط الذي يشهده مختبر وجدة الخاص بكوفيد 19 ، وهو ما يفرض تدخلا عاجلا من وزارة الصحة بإنشاء مختبر جديد بجرسيف تفاديا لإنتشار فيروس كورونا المستجد بسبب تأخر نتائج التحاليل وهو ما قد يخرج عن السيطرة بسبب ضعف البنية الصحية بجرسيف.

ومن دون شك فتأخر نتائج تحاليل كوفيد 19 من مختبر وجدة سينعكس سلبا على المدينة وقد يساهم في انتشار العدوى و عدد المخالطين و المصابين، وهو ما دفع بكثيرين الى التساؤل عن ماذا تنتظر وزارة الصحة بإنجاز مختبر جديد بالجهة الشرقية خاص بكوفيد 19 ويكون مقره بجرسيف، و بالتالي دعم جهود قطاع الصحة ،و هل تنتظر وزارة الصحة وقوع الكارثة و خروج الوضع عن السيطرة ام تعتبر إقليم جرسيف إقليما عاديا ولايحظي بالأولوية أو اهتمام الوزارة المعنية التي اصلا تأخرت في إخراج مشروع المستشفى الإقليمي الجديد لجرسيف لحيز الوجود رغم كل الوعود السابقة ورغم كل النداءات من المسؤولين و الساكنة و الكتابات الصحفية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق