قائد سرية الدرك بسطات وافد جديد بتدبير حديث في زمن كورونا

محمد منفلوطي_ هبة بريس

علمت هبة بريس من مصادرها أن قائد سرية الدرك الملكي المعين حديثا بسطات خلفا لطارق الدومي، رسم  معالم خطته الأمنية للتصدي لمختلف أنواع الجريمة وفق مقاربة تشاركية بالتنسيق مع باقي مكونات الجهاز، داعيا إلى معالجة القضايا التي تهم المواطنين بشكل مباشر، وتمكينهم من مختلف الوثائق مع الاحترام التام للبروتوكول الصحي والوقاية من تداعيات فيروس كورونا، وهي الخطة التي خلفت ارتياحا كبيرا بين صفوف مرتفقي هذا المرفق العمومي، كما قادت رؤيته الأمنية إلى توقيف وشل حركات العديد من المبحوث عنهم ضمن مذكرات بحث وطنية، ومعالجة العديد من الملفات المتعلقة بقضايا مختلفة.

وأضافت ذات المصادر، أن الرجل ومنذ تعيينه الحديث قام بجولات ماراطونية ليلية همت مختلف المداشر والقرى والطرقات لتقييم الوضع ، والبدء في تنزيل رؤيته الحديثة في التعامل مع مختلف القضايا، والاستجابة الفورية للنداءات الواردة على مكتبه.

ويرى العديد من المتتبعين للشأن المحلي، أن الوضع الامني باقليم سطات عرف قفزة نوعية في الآونة الأخيرة في استتباب الامن بين صفوف عموم الساكنة بفعل نهج المسؤولين الجهويين والاقليميين لسياسة القرب والتدخلات الفورية لاسيما بمحيط المؤسسات التعليمية بالتزامن مع الدخول المدرسي ضمن مقاربة امنية تروم خلق بيئة آمنة تنفيذا للإستراتيجية الجديدة التي وضعها القائد الجهوي للدرك الملكي بسطات منذ تعيينه على رأس هذه القيادة.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الشئ الوحيد الذي نحس به في إقليم سطات عامة هو الامن سواء داخل المدار الحضاري او القروي فتحية لرجال الامن والدرك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق