العثماني: “مليون و 200 ألف مغربي استفادوا من دروس محو الأمية”

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

أوضح سعد الدين العثماني رئيس الحكومة على هامش ترؤسه اجتماعا لمجلس إدارة الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية أن حوالي مليون و 200 ألف شخص استفادوا من برامج محو الأمية، مشددا على أن الأمية تعيق التنمية.

و أكد سعد الدين العثماني خلال اجتماع مجلس إدارة الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية في دورته السادسة أن عدد المشاركين في مجموع برامج ⁧‫محاربة الأمية‬⁩ الثلاث و هي برامج محاربة الأمية وبرامج ما بعد محاربة الأمية و برامج محو الأمية الوظيفية خلال الموسم القرائي 2019-2020، قد وصل لحوالي 1 مليون و 200 ألف مشارك و مشاركة.

هذا الرقم يضيف العثماني هو رقم مهم خاصة أنه تجاوز رقم المستفيدين خلال الموسم الماضية 2018-2019 و الذي وصل خلاله عدد المستفيدين من برامج محاربة الأمية لحوالي 1 مليون و 130 ألف مستفيد و مستفيدة أي بزيادة تقدر بـ5,9%.

العثماني و خلال مشاركته بالاجتماع الذي يصادف تخليد اليوم العالمي لمحاربة الأمية و الذي يأتي هاته السنة في سياق استثنائي بسبب تداعيات انتشار ⁧‫كوفيد19‬⁩، أوضح أن عدد المسجلين في محو الأمية تجاوز لأول مرة في تاريخ المغرب عتبة المليون مُشترك ليبلغ 01 مليون و 22 ألف مسجل مقابل 935 ألف مستفيد برسم موسم 2018-2019 أي بزيادة تقدر بـ 9,3%، مما سيسرع وتيرة تقليص الأمية ببلادنا بوصفها آفة معيقة للتنمية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. لماذا لم يذكر عدد النساء وعدد الرجال من المستفيدين من دروس محاربة الأمية؟ إن الفارق بين الجنسين شاسع جدا فكأن محاربة الأمية هي النساء فقط وخير دليل على ذلك ما تقدمه التلفزة من أمثلة عن المستفيدين فهي دائما تقدم اقساما للنساء لم يسبق لي أن رأيت أقسامها للرجال..لماذا هذا الميز بين الجنسين.بمدينتنا اعرف أشخاصا يتلهفون لمحاربة الأمية لكن للأسف لا يوجد ولا قسم واحد للذكور.

  2. قد يكون الجاهل حاملا لأعلى الشهادات… وحائزا على أرفع الدرجات.. بل وقد يكون في أعلى الوظائف في مختلف الإدارات.. ولكنه جاهل…؟!

    فالجهل أخطر من الأميّة لأنه عبارة عن «جريمة» فهم الإنسان للشيء بخلاف حقيقته، ولذلك قال الحق تعالى {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْـجَاهِلِينَ}

  3. قال ليك محاربات الامية هيا خطة لبتعليم النساء الاميات لباس الاسود ولتطرف والنتماء لحزبكم المنافيق وصرف امول الدولة لصالحكم هدي خطتكم اليس كذالك .

  4. قبــل كــل شــيء ، حاربوا الجهـل والأميــة داخــل الحكومـة والإدارات والمجـالس ، لأن الـوضـع جــد كـارثـي ، ينـذر بالخطـر ولا يبـشــر بخيــر . لقـد غــاب الدعـاة والــوعــاظ ، فالتربيـة تتهــاوى والعــلـم يكــاد يغيــب والإســلام أريـد لـه أن ينتكــس بسيــاستكم العـرجــاء. والى الله المشتكــى !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق