وثائق المغادرة تهيمن على الدخول المدرسي و الآباء يدعون أمزازي للتدخل

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

دخول مدرسي ساخن و غير مسبوق ذاك الذي تشهده بلادنا بالنظر لعديد المحددات أولها ضبابية المشهد بسبب الوضع الوبائي المقلق ببلادنا و ثانيهما المشاكل الكبيرة التي ما زالت عالقة و التي يظل أبرزها الصراع بين الآباء و المدارس الخصوصية بسبب تداعيات جائحة كورونا و ما رافقها بخصوص التعليم عن بعد.

و في هذا الصدد، راسلت الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مطالبة إياه بالتدخل في هذا الملف و بالأخص في الشق المتعلق برفض عدد من مؤسسات القطاع الخاص منح شواهد المغادرة للتلاميذ.

و جاء في مراسلة الفيدرالية للوزارة الوصية أنه و بعد المجهودات التي بذلتها الأخيرة بمعية الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية وجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، من أجل تقريب وجهات النظر ورأب الصدع، من خلال جلسات الوساطة والتي نجحت في الأغلبية من المؤسسات، غير أن نسبة مهمة من تلك المؤسسات لا زالت مصرة على عنادها ورفضها كل المساعي الحميدة لإنهاء الأزمة، تقول المراسلة.

و شددت الفيدرالية على أن عددا من مؤسسات التعليم الخاص رفضت مد الآباء بوثائق المغادرة، رابطة هذا الأمر بأداء الرسوم الدراسية عن الموسم المنقضي، وهو أمر مخالف للمبدأ الذي اتفق عليه والقاضي بعدم المساس بحقوق التلميذات والتلاميذ وفق الفيدرالية.

و التمست الهيئة الممثلة لجمعيات الآباء و الأمهات و أولياء الأمور من وزارة أمزازي التدخل لوقف ما وصفته ب”ابتزاز” بعض مؤسسات التعليم الخاص مما سيضيع مصلحة التلميذ و سيدخله متاهات يفترض أن يكون في غنى عنها.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يجب على اباء و اولياء الثلاميذ التوجه الى المحكمة لمقاضات المؤسسات الخصوصية المتعنتة
    القضاء الاستعجالي كفيل باعطاء الحق لاصحابه تحت غرامة تهديدية لعدم التنفيذ الفوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق