“التوحيد والإصلاح” تدعو لإتمام فتح بقية المساجد والسماح بصلاة الجمعة

هبة بريس- الرباط

اعتبرت حركة “التوحيد والإصلاح” الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية”  أن تأخر الاستمرار في فتح بقية المساجد، وكذلك تأجيل انطلاق الدراسة بالكتاتيب القرآنية وفضاأت التعليم الأولي، جعل كثير من الناس يضجرون من التأخر في إتمام فتح بقية المساجد.

وأشارت الحركة في مقال لرئيسها عبد الرحيم الشيخي وقياديها حسن الموس، أن “قلق الناس بشأن استمرار إغلاق المساجد له ما يبرره، ولا شك أن الجهات المسؤولة عندما اتخذت قرار الإغلاق كانت واعية بقسوته على النفوس، لكنه مرتبط بعلته، وتعديله مطلوب كلما تيسرت ظروفه حفظا للأمن الروحي للمغاربة وللإبقاء على رسالة المسجد النبيلة، والتي لا تقل أهمية عن المدرسة والجامعة في تحصيل القيم وبناء المواطن الصالح”.

ودعت الحركة مقترحات خمس إلى فتح المساجد في المدن والقرى والبوادي الخالية من الوباء، موضحة أن السلطات تعاملت بمرونة كبيرة مع المدن والبوادي الخالية من حالات كوفيد 19، وترجح عند وزارة التربية الوطنية اعتماد التعليم الحضوري فيها مع مراعاة الاحتياطات الصحية.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الناس غير قلقين وأنا واحد منهم أنتم القلقون لأن تجارتكم أفلست مع اغلاق اامساجد وحتى موريدوكم غير قلقين فكرونا غير خطورته على المجتمع فإنه فضح تجار الدين ، وجهة نظر مساؤكم سعيد

  2. يقول المثل بالدارجة: أنا كنحفر القبر ليماه او هو كيهرب لي بالفاس…لا حول ولا قوة إلا بالله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق