قيادي ب”البّام” يُشكّك في “كفاءة” ضُبّاط “التريسينتي”

هبة بريس- الرباط

قال مهدي بنسعيد، القيادي وعضو المكتب السياسي بحزب الاصالة والمعاصرة، أنه كان من الأولى ترشيح أحسن الأطر في الحزب وخارج الحزب لتولي هذه المسؤوليات في إشارة إلى تعيينات هيئة ضبط الكهرباء، مشيرا أن هذه التعيينات تأتي في إطار اختصاص دستوري للبرلمان وليس من منطلق حزبي.

وأضاف بنسعيد، أن خطوة تجميد التعيينات هي لإعادة الاعتبار للعمل الحزبي والحد من الزبونية المرتبطة بالمعارك السياسية، لافتا الى أن الانخراط السياسي هو مبني على مبادئ ومنهجية معينة وأفكار وليس على الولاءات وتبادل المصالح.

وأردف المتحدث في تصريح لموقع الحزب ، أن شخصا واحدا فقط من بين المترشحين يتوفرعلى خبرة واطلاع بالميدان، مشيرا أن بروفايلات بقية المرشحين تتراوح بين الخبرة في المجال القانوني والاقتصادي.

.وكان بنشماس قد عين 3 أشخاص بالهيئة الوطنية لضبط الكهرباء، كلهم من حزبه ومن المقربين له، وهو نفس ما قام به الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، إذ عين 3 أعضاء بالهيئة المذكورة، كلهم ينتمون لحزبه الاتحاد الاشتراكي، وهي التعيينات التي أثارت الجدل ووصفها مراقبون بالمهزلة .

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق