البام يراسل ” لفتيت” حول قضية تشريد عمال أشهر فندق بالداخلة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

وجهت الكتابة الجهوية لحزب الاصالة والمعاصرة تحت اشراف الامانة العامة للحزب، مراسلة الى وزير الداخلية ” عبد الوافي لفتيت” تساءله حول الاجراءات المتخذة بخصوص تشريد العديد من عمال وعاملات أشهر وحدة فندقية ” ريجينسي” التابعة تسيريا للجماعة الترابية الداخلة.

مراسلة ” البام ” لوزير الداخلية ، أشارت الى الاحتقان الاجتماعي التي وصفته ب ” الخطير” بعد أن تتطورت أحداثه بسرعة مخيفة ويتابعه الراي العام المحلي بالداخلة بقلق شديد ، وذلك بعد الاعتداءات الخطيرة التي طالت عاملات وعمال الفندق المنضوين تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والتي تمس الحق في ممارسة حقوقهم النقابية من احتجاج سلمي للمطالبة بحقوقهم المشروعة المتمثلة في تسلم أجورهم التي توقفت منذ شهور وتسوية وضعيتهم القانونية بصندوق الضمان الاجتماعي ووضع حد الاختلالات المالية والتديرية للوحدة الفندقية العاملين بها والتي يسيرها مجلس جماعة الداخلة بعد فسخ العقد مع الشركة التي كانت تسيره بعد فسخ العقد مع الشركة ك ” ملك عمومي مفوض” تضيف المراسلة .

واسحتضرت مراسلة “البام الوضعية الوبائية وحالة الطوارئ الصحية والتي تأثرت بها فئات عريضة من من مستخدمي القطاع السياحي وانقطاع توصلهم بأجورهم ، مستحضرا الخطاب الملكي السامي الرامي إلى ترسيخ قيم التضامن والحفاظ على الأمن الاجتماعي بين الفئات المجتمع المغربي لتجاوز هذه الأزمة .

وقد صل النزاع القائم بين إدارة فندق ” ريجنسي” أشهر وحدة فندقية بالأقاليم الجنوبية وبلدية الداخلة، إثر صدور حكم قضائي يقضي بإفراغ المؤسسة السياحية، إلى قبة البرلمان، حيث وجهت النائبة البرلمانية الإتحادية ابتسام مراس في وقت سابق ، سؤالا كتابيا إلى وزير الشغل والإدماج المهني، تسائله عن الإجراءات والتدابير الإستعجالية التي سيتخذها لتسوية النزاع بين الطرفين بما يضمن استمرار نشاط المؤسسة الفندقية وحماية حقوق الأجيرات والأجراء العاملين به.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق