محلل سياسي: إجراء الانتخابات التشريعية والجماعية في يوم واحد قد يحدّ من العزوف

هبة بريس- الرباط

قال محمد بودن، أكاديمي ومحلل سياسي ،  إن توجه المملكة لإجراء الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية في يوم واحد لايزال قيد الدرس والتطوير، رغم أنه يبقى في بؤرة الاهتمام.

وأضاف في حديثه لـ”سبوتنيك” أن “هذه الصيغة قد تكون ملائمة للحفاظ على انتظام الانتخابات في ظل جائحة كورونا، وأن دعوة الناخبين مرة واحدة بدل مرتين أو ثلاث مرات، قد تحد من العزوف الانتخابي، الذي يمكن أن يرتفع في حالة توالي المواعيد الانتخابية.
وتابع: “ثمة اعتبارات أخرى مرتبطة بالكلفة المالية واللوجستية لتوالي المحطات الانتخابية، فضلا عن التعبئة الإدارية و الأمنية التي ستكون مركزة على موعد انتخابي محدد”.
وأشار إلى أن الآثار المترتبة عن هذه العملية الانتخابية المرتقبة يمكن أن تشمل الجوانب التقنية المتعلقة بورقة التصويت الفريدة، وهل ستكون ورقة أم ورقتين، فضلا عن جوانب تقنية أخرى مرتبطة بالقوائم العامة والقوائم الخاصة.

أما على مستوى نوايا التصويت، فيمكن أن يحصل بشأنها انسجام بنسبة كبيرة على مستوى الاستحقاقات الثلاث، لكن قد يتم تسجيل خلط كبير على المستوى البرامجي لدى الناخب وتشابه في الأفكار لدى الأحزاب، حسب الأكاديمي المغربي محمد بودن.

ويرى بودن أنه “من بين الآثار المحتملة كذلك، توسعة النخب السياسية في الدوائر الانتخابية، والحد من الجمع بين المهام الانتدابية”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الناس في عز كورونا والاخراب السياسية مهتمة بالانتخابات يجب الغاء الغرفة الثانية وتقليص مقاعد البرلمان الى النصف والغاء لواءح النساء والشباب وكفانا من هذه البهرجة وخصصوا ما يبلعه المستشارون من اموال لفاءدة تشغيل الشباب الضاءع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق