انتشال جثة طفل قضى نحبه غرقاً بسد الشاهد ضواحي فاس

خالد العروسي – هبة بريس

تمكنت عناصر الوقاية المدنية بمدينة فاس، الخميس 27 غشت الجاري، من انتشال جثة طفل لقي حتفه غرقا داخل سدّ “سيدي الشّاهد” الكائن على بعد 30 كيلومترا من فاس والذي تمنع السباحة بمياهه باعتبارها مخصصة للتزوّد بالماء الشروب.

وأفاد مصدر جيد الاطلاع، أن الهالك طفل يبلغ من العمر3 سنوات ينحدر من أحد الدواوير التابعة لمنطقة المهاية، توجه رفقة عائلته نحو حقينة سد سيدي الشاهد من أجل السباحة بسبب ارتفاع درجة الحرارة قبل أن يلقى حتفه أمام أنظار أبيه الذي انتشل جثته

وفور علمها بالحادث، حلت بعين المكان السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي التابع لإقليم مولاي يعقوب الذين ربطوا الاتصال بالوقاية المدنية التي قامت بدورها بمعاينة الجثة قبل أن يتم نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس بغية إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد كافة أسباب الوفاة.

إلى ذلك، فتحت عناصر الدرك الملكي التابعة لإقليم مولاي يعقوب تحقيقا في الواقعة لمعرفة ملابساتها تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق