بروفيسور مغربي : المتطوعون لاجراء تجارب لقاح كورونا لايتلقّون “تعويضا”

هبة بريس- الرباط

بعد تداول أخبار تفيد بتلقي متطوعي التجارب السريرية للقاح كورونا بالمغرب ، تعويضا ماديا، أكّد البروفيسور المغربي عز الدين إبراهيمي أن المشاركين في التجارب المتعلقة بتطوير لقاح كوفيد 19 “لا يتقاضون أجرا”.

وأوضح مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، خلال ندوة افتراضية نظمتها مؤسسة الفقيه التطواني مساء أمس الاربعاء، أن الشروط الأساسية للتجارب السريرية في العالم تتمثل بالخصوص في عدم تقاضي أجر مقابل التطوع” لافتا إلى أن المشاركين في تجارب اللقاح السريرية يستفيدون منه في حالة نجاعته، مدى الحياة.

وأردف البروفيسور الجامعي أن أحد الشروط الأساسية الأخرى في التجارب السريرية هي “السرية”، مشددا على أن تسريب معلومة واحدة قد يثير جدلا واسعا، وفي بعض الأحيان “حروبا اقتصادية بين شركات الأدوية”.

 

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. كيف يستقيم الأمر .المتطوعون لا يتلقون تعويضا عن التجارب السريرية لكورونا المستجد. إذا نجح الدواء في علاج المصاب وتستفيد المختبرات الصدلانية من التجربة وتربح أموالا طائلة في حين يستفيد هو بنفس الدواء مدى الحياة هذه المعادلة غير متوازية .الربح للمختبرات وحدها . هل هذا معقول ؟؟؟

  2. في جميع الدوال التجاريب اللقحات والادوياء الجديد بالمقابل للموتطوعين والدولة اللي غادي تجرب الحقنة هيا المستفيد .الاول والدول المشاريكة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق