إسبانيا: قنصليات المغرب تستنجد بعناصر الشرطة ضد الإستهتار بمخاطر الفيروس

هبة بريس _ يسير الإيحيائي

استنجدت المصالح القنصلية بعدد من المراكز على مستوى إسبانيا بخدمات عناصر الشرطة للحد من الإستهتار والتراخي في الإلتزام بالإجراءات الإحترازية التي تنصح بها السلطات الصحية فيما يخص الوقاية من فيروس “كوفيد 19”.

وشهدت قنصليات المغرب خلال الأسبوعين الماضيين توافدا كبيرا لأبناء الجالية المغربية المغربية المقيمة بمختلف الدوائر القنصلية لإنجاز وثائقهم الإدارية من شواهد وجوازات وبطائق التعريف الوطنية، سيما وأن موجة الفيروس كانت قد أثرت تداعياتها بشكل ملحوظ على مردودية هذه المؤسسات وسجلت إنخفاضا طفيفا في أعداد المستفيذين من الخدمات بشكل يومي.

ومع تفاقم الأزمة الصحية من جديد وارتداداتها في عدة مدن إسبانية،إستنجذت المراكز القنصلية للمملكة بمصالح الشرطة الوطنية لتنظيم الطوابير البشرية الهائلة وحثها على إحترام شروط السلامة الصحية بعدما ضاقت درعا ببعض السلوكات الغير مسؤولة من طرف أبناء الجالية، رغم وجود علامات التنبيه وأجهزة التعقيم عند مدخل كل قنصلية وفي قاعات الإنتظار، غير أن تلك التجهيزات التي خصصتها الدولة تواجه بالإهمال واللامبالاة، اللهم إذا إستثنينا مجموعة صغيرة من المرتفقين الذين إلتزموا بالتوصيات حفاظا على سلامتهم وسلامة الجميع.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ان لم تستحي ففعل ما شات، هدوك بعدا ادرات

  2. يجب التصدي لمن لا يحترم القوانين والتنظيمات بشكل فردي وجمل عي في نفس الوقت وإلا فالتغاضي هو الذي اوصلنا لمثل هآته التصرفات الواحد لا يقدر على التغيير ولقد تعرضت للإهانة في كثير من التدخلات الأوروبي عندما تنبهه على سلوك ما يجيبك بالسماح والمغربي بالسب والشتم .

  3. و الله العظيم حتى اقول كلمة حق قد زرت القنصلية العامة في برشلونة يوم 5 غشت جميع الوافدين على القنصلية بالحمامات دون استثناء اما الموضوع فقط بنت في الاستقبال هي التي تتوفر على الكمامة و السكيرتي الاسبانى يصولون و يحلون بدون كمامات و نرفزة انا كان عندي رقم 51 تم المنادات علي كنت في زاوية بعيد قليلا عند وصولي إلى الشباك و جدت رقم 47 في الانتضار وجاء موضف بكل نرفزة بدون كمامة قام بمهاجمتي قال لي انتصر هناك قلت له ما ذنبي ادا هو نادى عبر الشاشة هو المسؤول ثم انصرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق