المنظمة الدولية للفرانكوفونية تعلق عضوية مالي

هبة بريس

أعلنت المنظمة الدولية للفرانكوفونية تعليق عضوية مالي في أعقاب الانقلاب العسكري في البلاد.

وخلال مؤتمر استثنائي، عقد بواسطة تقنية الفيديو، اليوم الثلاثاء، قالت الأمينة العامة للمنظمة، لويز موشيكيوابو، إن المنظمة ملتزمة بمبادئها في ما يخص الديمقراطية، مؤكدة استعداد المنظمة للمساعدة في استعادة الديمقراطية بمالي.

يذكر أن المنظمة الدولية للفرانكوفونية تأسست في عام 1970، وتشمل حاليا 54 دولة، بالإضافة إلى 7 دول بصفة أعضاء منتسبين، و27 دولة بصفة مراقب.

ووفقا لإعلان باماكو، الذي تبنته المنظمة في عام 2002 في عاصمة مالي بالذات، تعهدت الدول الأعضاء بمراعاة حقوق الإنسان وسيادة القانون ونزاهة الانتخابات وغيرها من المبادئ. ويتم تعليق عضوية أي دولة من أعضاء المنظمة تلقائيا في حال وقوع انقلاب فيها.

يذكر أن مجموعة من العسكريين احتجزت يوم 18 أغسطس رئيس مالي إبراهيم أبوبكر كيتا وكبار المسؤولين في الدولة، وأعلن الرئيس عن استقالته وحل الحكومة والبرلمان.

وأعلن العسكريون أنه سيتم تشكيل مجلس انتقالي في البلاد سيتولى السلطة حتى إجراء انتخابات جديدة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق