أمزازي… لا مجال لإلغاء الامتحانات الجهوية

محمد منفلوطي_ هبة بريس

تفاعلا مع بلاغ وزارة أمزازي حول تفاصيل الدخول المدرسي المقبل، أكد الأستاذ الجامعي عمر الشرقاوي أنه على مستوى الخطاب يبدو أن الوزارة تتوفر على رؤية واضحة ووصفة واقعية، لكن يبقى تنزيل هاته الطموحات بشكل ناجح مسؤولية سلطة الوصاية والمسؤولين المحليين والاسرة التعليمية ونحن اولياء التلاميذ.

وأضاف الشرقاوي عقب الخروج الاعلامي لوزير التربية الوطنية للتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي سعيد امزازي، ( أضاف الشرقاوي) قائلا على صفحته الفايسبوكية: ” شفت اللقاء التلفزي لامزازي، لا اخفيكم كان واضحا ومقنعا، من خلال رسائل اولها أنه سيتم اصدار مرسوم لتنظيم التعليم عن بعد خلال الدخول الحكومي المقبل، وهذا تحول كبير في مأسسة التعليم عن بعد اضافة الى وضع منصة الكترونية ببوابة مسار باسم “والي” او لدى مدراء المؤسسات التعليمية لاستقبال طلبات التعليم الحضوري و الالتزام باحترام الغلاف الزمني الاسبوعي للاستاذ دون زيادة، كما سيتم تحديد الصغية التربوية حضورية او عن بعد وفق الوضعية الوبائية ، في حين سيلعب مدراء المؤسسات التعليمية والمسؤولون الاقليميون والجهويون والاساتذة دورا حاسما في تحديد الصيغة التربوية.

كما اكد الوزير – يضيف الشرقاوي- انه ستتحدد الصيغة التربوية بناء على تقارير السلطات الصحية والترابية، لافتا انه لا مجال لالغاء الامتحانات الجهوية، لانها جزء من التقييم الاجمالي لشهادة الباكالوريا، وتثمين دور الاساتذة في انجاح الدخول المدرسي والرهان عليهم، اضافة الى التعهد باحترام التدابير الاحترازية في المدارس ووسائل النقل والمساواة بين التعليم الخصوصي والعمومي في اعتماد الصيغ التربوية واتخاذ التدابير الاحترازية”.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. المشكل هو تلاميذ السنة الأولى باك لا يمكن أن يركز التلميذ في دروس السنة الثانية وهو مطالب بامتحان جهوي لا يعرف تاريخا محددا له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق