نقابة تقترح ثلاثة سيناريوهات للدخول المدرسي المقبل بالمغرب

هبة بريس- الرباط

اقترحت نقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم سيناريوهات حول الدخول الدراسي في ظل استمرار انتشار الجائحة ، من خلال رسالة موجهة الى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وجاء في رسالة النقابة، أنه إذا وقع تحول ايجابي في مؤشرات انتشار الوباء،بحيث ينخفض عدد المصابين والوفيات، هنا نقترح بداية الموسم الدراسي بشكل عاد كما قررته الوزارة وفق المقرر بداية شتنبرواجراء الاستحقاقات الإشهادية المتبقية من الموسم الماضي مع إمكانية تأجيل انطلاق الدراسة شهر أو شهرين آخرين إذا تعذر الأمر على أساس انطلاقة عادية للموسم الدراسيتبعاللوضعية الوبائية ووفق مقاربة مجالية تستشرف المستقبل على أن تكون انطلاقة التعليم حضوريا للجميع.

أما السيناريو الثاني فترى النقابة انه ” في ظل الوضع الحالي وتصاعد وثيرة الإصابات والوفيات وارتفاع نسبة الفتك واتساع رقعة انتشار الوباء، وفي حالةلجوء الدولة إلى الحجر الصحي التام، وجب اعتماد التعليم عن بعد في بداية الموسم 2021/2020 مع القيام باتخاذ اجراءات لتحقيق تكافؤ الفرص وتصحيح الاشكالات التي تم تسجيلها سابقا بخصوص التعليم عن بعد لاسيما بالعالم القروي وضواحي المدن، شريطة بذل مجهود مضاعف من قبل الوزارة والحكومة في توفيرالامكانات اللوجيستيكية والمادية الضرورية لعملية التعليم عن بعد من أجل تعميم العملية مع التركيز على المستويات الأعلى ثم التي تليها مراعاة لسن المتعلم الضروري لمثل هذه العمليات التعليمية التعلمية”

وبخصوص السيناريو الثالث حول الدخول المدرسي، فترى الجامعة الوطنية ان الحل هو اعتماد التناوب بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد مع كل الإجراءات الوقائية وتتبع المرحلة،مع مراعاة خصوصية الجماعات والأقاليم والجهات وترك صلاحيات تحديد المناطق المعنية باستئناف الدراسة الحضورية للمديريات الإقليمية والأكاديميات مع اشراك النقابات التعليمية لاتخاذ القرار المناسب، وهنا لابد من التأكيد على ضرورة إعادة النظر في مقرر السنة الدراسية للموسم2020/2021، والتخفيف من جداول الحصص الدراسية والتخفيف من المواد الدراسية، بحيث يتم التركيز على المواد الأساسية خصوصا في الأقسام الإشهادية والسنة أولى والثانية باكالوريا.

 

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حاليا لازال الوباء خطيرا ويهدد المغاربة كبيرهم وصغيرهم وتقسيم التلاميذ إلى مجموعتين مجموعة تلتحق بالمدارس وأخرى تتلقى التعليم عن بعد ليس بالقرار الصائب إذ كيف سيشتغل الأستاذ إذا التحق بالقسم تلميذ أو تلميذان وإذا لم يلتحق التلاميذ هل سيظل وحده بالقسم؟ ثم يجب أن نعرف أن بالبوادي حيث الفرعيات المنعزلة والمدارس النائية يشعر التلميذ أو التلميذة بالخجل إذا انفرد مع الأستاذ في حجرة الدرس وفي غياب زملائه وقد يمنعه والداه بالالتحاق بالمدرسة إذا علموا أن عدد التلاميذ الذين يحضرون قليل ..مشاكل كثيرة ستظهر إن طبقت الوزارة قراراتها ليبقى التعليم عن بعد هو الحل الأمثل والوحيد في انتظار اختفاء الوباء وفي انتظار إيجاد الدواء الذي ينهيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق