أمن البيضاء يكشف حقيقة ايقاف “ابن مسؤول أمني بحوزته مخدرات”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تفاعلت ولاية إمن الدار البيضاء مع مقال هبة بريس حول “توقيف ابن مسؤول أمني بحوزته مخدرات”، مشيرة إلى أنها فتحت بشأنه بحثا دقيقا خلصت نتائجه إلى ضرورة توضيح عدد من النقاط، وذلك دون الإخلال بمبدأ سرية الأبحاث القضائية التي لازالت جارية في هذه القضية.

وفي هذا الصدد، كشفت الولاية، أن حقيقة هذه القضية تتعلق بعملية باشرتها عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن مولاي رشيد على خلفية توقيف قاصر متلبس باستعمال مجموعة من الشهب الاصطناعية بمناسبة عاشوراء، حيث مكنت الأبحاث من توقيف شخصين آخرين راشدين باعتبارهما المزودين بهذه المواد الممنوعة، وحجزت مصالح الأمن بحوزة أحدهما كميات إضافية من هذه الشهب، دون أن تكون لهذه القضية أية علاقة بكمية من المخدرات الصلبة كما ورد في مقالكم المرجعي.

وفي المقابل، يضيف ذات المصدر، لم تسفر عمليات التفتيش المنجزة بحوزة المشتبه فيه الثاني المتورط في هذا النشاط عن حجز أي شهب أو مفرقعات أخرى، وهو للإشارة ابن موظف شرطة متقاعد من صفوف الهيئة الحضرية بولاية أمن الدار البيضاء، وليس ابن مسؤول أمني حالي كما أورد مقالكم المرجعي بشكل مغلوط.

وجدد المصدر ذاته التأكيد على أن الأمر يتعلق في حقيقته بقضية حيازة وترويج للشهب والمفرقعات، أحد أطرافها ابن موظف شرطة متقاعد، لم يثبت أبدا أنه حاول التدخل من أجل تعطيل مسار البحث في القضية التي عالجتها بشكل فعلي مصالح الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يعلم الله الى اي منقلب ينقلبون اكاان الخبر مؤكدا ام فتنة المنافقين مع عدم التشكيك في قوى الامن فداك عملهم وعليه ياخدون الاجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق