إيطاليا .. انتشال جثة مهاجرة مغربية من بحيرة سد مادجوري

متابعة : عبد اللطيف الباز/ إيطاليا

يلجأ العديد من المهاجرين المغاربة المقيمين بجهة لومبارديا إلى البحث عن وسائل أخرى للاستجمام بعيدا عن لفحات الشمس الحارقة خصوصا في فصل الصيف الذي يعرف ارتفاعا ملحوظا في درجة الحرارة، إلا أن بعض الرحلات قد تكون محفوفة بالمخاطر وتؤدي إلى ما لا يحمد عقباه.

وفـــي هـــذا الإطار انتشلـــت عناصـــر الوقايـــة المدنيـــــة تحديدا ” AROLO DI LEGGIUNO ” مساء يوم: الجمعة 14 غشت 2020 على عمق ستة أمطار جثــة مهاجرة مغربية فــي عقـــده الثاني لقــيت حتفــــها غرقـــا ببحيرة مادجوري التابعة ترابيــا لمقاطعة فاريزي باقليم لومبارديا.

ووفق مصادر “ هبة بريس ” فإن جثة الضحية هي لشابة مغربية تدعى قيد حياتها” الهبراني مريم “تنحدر من مدينة خريبكة ، خرجت في رحلة استجماع مع عائلتها صوب البحيرة على متن سيارة خفيفة هربا من لهيب الشمس إلا أن الرحلة هذه المرة تحولت الى فاجعة عندما رمت المياه الراكدة بجثتها إلى قعر بحيرة السد مما أدى إلى وفاتها غرقا.

وفور علمها بالخبر انتقلت السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية بالمنطقة إلى عين المكان وتم تمشيط محيط البحيرة بواسطة قارب مطاطي وطائرة مروحية ،وتمت معاينة الجثة قبل أن يتم نقلها إلى مستودع حفظ الأموات بالمستشفى المحلي تحت إشراف المدعي العام من أجل إخضاعها لتشريح طبي وكشف خلفيات الوفاة.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المغاربة الحراكة كيعتقوا في الايطاليين
    و الايطاليون كيقتلوا في خوتنا المغاربة
    سبحان الله ما عدا اذا كانت غرقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق