قانون الطوارئ ..نقابة تُنبه من التضييق على الحقوق والحريات

هبة بريس ـ الرباط

توقفت “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل”، عند  التطور المقلق للوضع الوبائي بالبلاد، وتفاقم الأوضاع الاجتماعية وتزايد معدلات البطالة وكل أشكال الهشاشة.

وسجلت الكونفدرالية في بلاغ لها، ارتباك وسوء تدبير الحكومة للمستجدات، والإفراط في توظيف قانون الطوارئ، والعودة القوية للهاجس الأمني والتضييق على الحقوق والحريات، مما يهدد الاستقرار الاجتماعي والتماسك المجتمعي.

وأكدت الكونفدرالية على ضرورة الإشراك الفعلي للحركة النقابية عبر الحوار الاجتماعي التفاوضي ثلاثي الأطراف، حول كل القوانين والقضايا الاجتماعية، وخطط إنعاش الاقتصاد الوطني، وسبل الحفاظ على مناصب الشغل، ومشاريع إعادة هيكلة المؤسسات العمومية، واستراتيجية ومستقبل الحماية الاجتماعية.

وفي جانب اخر ، دعت الكونفدرالية الحكومة إلى إعداد خطة واضحة للدخول المدرسي المقبل، تستحضر صحة وسلامة التلاميذ ونساء ورجال التعليم كأولوية، وتحافظ على الاستمرارية البيداغوجية، والحق في التعليم لكافة المغاربة على أساس الإنصاف والمساواة.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق