الحكومة تمنح مُهلة 24 ساعة لأداء غرامة “الكمامة”

هبة بريس ـ الرباط 

صادق مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الأربعاء 12 غشت الجاري، على مشروع مرسوم يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها، والذي يأتي في سياق تبسيط المسطرة المتعلقة بتطبيق العقوبات المنصوص عليها، وذلك من خلال إقرار واعتماد مسطرة التصالح.

ووفق بلاغ لمجلس الحكومة،فمقتضيات مشروع هذا المرسوم  تنص على كيفيات استخلاص الغرامة الجزافية التصالحية، في حالة: “قبول المخالف لاقتراح الضابط أو العون بالأداء الفوري لهذه الغرامة نقدا، بحيث يحرر الضابط أو العون بذلك محضرا يقوم مقام الوصل ويسلم فورا إلى المعني بالأمر”.

وتابع البلاغ، “منح المخالف مهلة للأداء نقدا داخل أجل لا يتعدى 24 ساعة من تاريخ معاينة المخالفة، إذا تعذر عليه أداء الغرامة فورا بمكان معاينة المخالفة، ولهذه الغاية، يسلم الضابط أو العون المخالف نظيرا من المحضر ويعين له المصلحة الأمنية أو مركز الدرك الملكي الذي تم في دائرته معاينة المخالفة حسب الحالة، والذي يجب عليه أداء الغرامة به، ويتعين في هذه الحالة على المخالف الإدلاء بهذا النظير قبل أداء الغرامة”.

وأضاف المصدر ذاته، أنه في حالة عدم قبول المخالف لاقتراح الضابط أو العون محرر المحضر بالأداء الفوري لهذه الغرامة التصالحية الجزافية، أو انصرام الأجل المحدد للأداء (الذي لا يتعدى 24 ساعة من تاريخ معاينة المخالفة(، يتم إحالة محضر المخالفة على النيابة العامة المختصة، من قبل الضابط أو العون، قصد اتخاذ التدابير القانونية المناسبة.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. الحكومة في عالم والمواطنون في عالم آخر، حالة سريالية مبكية مضحكة.

  2. إبحثوا عن التلقيح أولاً أما العقوبات يكفينا
    هي هذه العقوبة التي نعيشها منذ أن فتحنا أعيننا وهي أننا نعيش في دولة إسمها المغرب

  3. حكومة القرارات السريعة. الله يغبر لكم الشقف خرجتو على البلاد و اصبح داخلها و خارجها يكرهكم و يكره البلاد

  4. الدول الدمقراطية تمنح على الاقل اسبوعين قبل تحويلها الى المحكمة وللاصافة فالمواطن المقهور كيف له الحصول على مبلغ 300 درهم في هذه الضروف مع العلم ان القوانين تطبق فقط على المواطن المقهور

  5. و من يحرر المخالفات لاعوان السلطة و المسؤولين . المخالفات في حق المواطنين فيها التمييز .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق