عواصف تفشي فيروس ” كورونا” تزعج اقتصاديي سوس ماسة

ع  اللطيف بركة : هبة بريس 
 تسود مخاوف جل القطاعات الاقتصادية بجهة سوس ماسة،  حول كيفية تأثير فيروس كورونا  على نمو الاقتصاد بالجهة ، حيث تستحوذ الآفاق المستقبلية لهذا التأثير الكثير من الاهتمام من مختلف الفاعلين الاقتصاديين الوطنيين والشركاء الاوروبيين، بحكم الاستثمارات او التعاملات بين عدد من الدول بخصوص قطاعي الفلاحة والصيد البحري.
فالاحصائيات الجديدة التي قدمتها المصالح الصحية تشير أن  فيروس كورونا في تنامي مستمر بجهة سوس ماسة، فخلال حصيلة اليوم الثلاثاء 11 غشت الجاري، تسجيل حوالي 45 حالة اصابة مؤكدة بكوفيد 19 مما يرفع الحصيلة الاجمالية بأقاليم ومدن جهة سوس ماسة الى241
حالة منذ بداية تفشي الوباء، وهو رقم لم يسبق له مثيل، مما دفع بمهتمين بتشديد المطالب للمواطنين وللسلطات على بذل جهود حثيثة فيما يخص الوقاية من فيروس كورونا الجديد والسيطرة عليه، والتنسيق بين المصالح المتدخلة والمضي قُدما في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بجهة تقع في المراتب المتأخرة ضمن جهات المملكة.
  وارتفعت أصوات فاعلين جمعويين وفايسبوكيين ، تطالب الحكومة ومعها مصالحه على مواصلة بذل الجهود الحثيثة في مختلف أعمال الوقاية من الفيروس والسيطرة عليه، واستئناف العمل والإنتاج على نحو منظم، من أجل تحقيق أهداف ومهام التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الاشهر القليلة من العام الجاري.
وقال مراقبون واقتصاديون، أن جهة سوس ماسة تواجه أصعب أوقاتها في مواجهة إنتشاء الوباء ، وأن قطاعات مهمة وحساسة بالجهة ( الفلاحة والصيد البحري” بات الفيروس يهددها الان ، بعد أشهر من نجاحها في الفوز بمعركتها ضد كوفيد-19 ودفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية، قبل أن تعمل السلطات على تخفيف الحجر الصحي والسماح بتنقل مواطنين من جهات موبوءة الى أماكن انتصرت على الوباء، وهو ما يعد استراتيجية ( فاشلة) لوزارتي الداخلية والصحة بعد السماح لتنقل الاشخاص بين الجهات.
كما يعتقد اقتصاديون بجهة سوس ماسة، أن تداعيات استمرار انتشار ” كورونا” باقاليم بالجهة، ستكون له تداعيات وخيمة على سيرورة الانتاج ( الفلاحة الصيد البحري) دون الاشارة الى الازمة الخانقة الحالية التي يعيشها القطاع السياحي.
و مما يزيد من ضبابية مآل القطاعات الحيوية بالجهة، أن بعضها ” القطاع الفلاحي” مثلا يواجه مشاكل متراكمة من ضمنها ندرة المياه وغياب التساقطات المطرية مما سؤثر على الانتاج السنة المقبلة وكذلك تراجع الصادرات مع الشركاء الاوروبيين والدوليين .
كما يرى هؤلاء ان قطاع الصيد البحري، يواجه حساسية قصوى في حال تسلل كورونا وسط مهنيي القطاع ، مما ينذر بشلل تام يواجهه .
ويرى بعض المهتمين، أن قدرة الاقتصاد السوسي قد تراجعت في السنوات الاخيرة مما انعكس سلبا على تقليص فرص الشغل، زاد من حدته تفشي فيروس كورونا .
الوضعية الحالية، تستدعي من الجميع الحكومة والشركاء الاقتصاديين والمجتمع المدني، تشكيل جبهة لمواجهة الفيروس من الانتشار، من أجل حماية التنمية بالجهة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق