عقــرب سامة تقتل طفلة بسطات

محمد منفلوطي_هبة بريس

علمت هبة بريس من مصادرها أن طفلة في ربيعها الخامس لفظت أنفاسها الأخيرة داخل قسم العناية المركزة بمستشفى الحسن الثاني بسطات، متأثرة حسب ذات المصادر بمضاعفات سم عقرب كانت قد لسعتها في وقت سابق في انتظار نتائج التشريح الطبي التي من المرجح أن تخضع له جثة الهالكة.

الطفلة الضحية التي تنحدر من منطقة رأس العين نواحي ابن أحمد بإقليم سطات، كانت قد نقلت صوب قسم المستعجلات ومنه أحيلت على قسم الإنعاش حيث ظلت هناك تصارع الموت قبل ان تسلم روحها للخالق وسط موجة حزن وأسى كبيرين بين أسرتها وأقاربها.

وزادت ذات المصادر، أن جثة الطفلة التي تم ايداعها مستودع الأموات بالمستشفى ذاته، حيث من المرجح أن يتم اخضاعها للتشريح الطبي للوقوف على الأسباب الرئيسية للوفاة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

هذا وكانت هبة بريس، قد حذرت في أكثر من مناسبة، من مخاطر لسعات العقارب خاصة على حياة الأطفال الصغار سواء بالعالمين الحضري أو القروي خاصة بعد الارتفاع المسجل في ارتفاع درجات الحرارة، وهو ما يتطلب من الجهات المعنية العمل على توفير كافة اللوجستيك لمحاربة هذه الظاهرة، والتكثيف من الحملات التحسيسية بين صفوف المواطنين بالبوادي والمداشر التي تعرف انتشارا مخيفا لهذه المخلوقات السامة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق