إشتهرت بكتاباتها الجريئة.. صدمة في هولندا بعد انتحار المغربية نعيمة البزاز

هبة بريس- الرباط

أقدمت الكاتبة الهولندية من أصل مغربي ”نعيمة البزاز“ على الانتحار، يوم السبت08 غشت ، وهي في الـ 46 من عمرها، بعد رحلة صراع مع مرض الاكتئاب، تطرقت لبعض فصوله في مؤلفها ”متلازمة السعادة “ الصادر عام 2008.

الراحلة اشتهرت بتناولها لمواضيع حساسة وجريئة، كالجنس والدين والمخدرات، وتعرضت بسبب ذلك للتهديد بالقتل سنة 2007، بعد تطرقها لتنامي ظاهرة الإسلام السياسي و الإرهاب في هولندا.

وعرفت أول نجاحاتها عام 2010 مع رواية نساء فينيكس، التي وصفت من خلالها معاناة عائلة مهاجرة أقامت بحي فينيكس المعروف بالعاصمة الهولندية امستردام، بسبب عنصرية وكراهية جيرانها الهولنديين.

وبدأت نعيمة البزاز مشوارها الأدبي عام 1995 وهي في عمر الـ 21 عاماً، برواية ”الطريق إلى الشمال“، التي تحكي قصة فتاة مغربية تحلم بعيش حياة أفضل في أوروبا.

.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
15

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لم لم تذكروا جارها الذي هددها بقنبلة مولوتوف عندما قرأ رواية نساء فينيكس…؟؟ هذا ليس تهديدا بالقنل!!!؟

  2. الحمد لله، مرضى نفسانيين يلفون ثم يلفون وينتهي بهم المطاف الى حبل المشنقة، اوا شوفي دروك اش تكولي تما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق