رسالة مفتوحة لآيت الطالب.. تنسيق نقابي يدق ناقوس الخطر على وضعية الصحة بطنجة

هبة بريس- مكتب طنجة

وجه التنسيق النقابي الخماسي للأطر الصحية بمدينة طنجة، رسالة مفتوحة لخالد آيت الطالب وزير الصحة، جرد من خلالها عديد النواقص التي يعاني منها القطاع بالاقليم، كما دق ناقوس الخطر ، إزاء الأوضاء التي وصلت إليها المستشفيات المستقبلة لمرضى كورونا.

وأوضع التنسيق النقابي للأطر الصحية في رسالته الموجهة لوزير الصحة، أن المستشفيات بالاقليم تشهد فوضى كبيرة، في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر منها المملكة، تتجلى في عدم قياس درجة الحرارة عند ولوج المؤسسات الاستشفائية اضافة الى غياب المعقمات وأدوات النظافة، أمام تدفق اعداد المرضى مما يشكل ضغطا على قدرة الاطر الصحية.

وأردف التنسيق النقابي في رسالته، أن السلطات الصحية  بالاقليم تتجاهل مطالب الشغيلة، من خلال نهجها سياسة الآذان الصماء، مطالبا- اي التنسيق النقابي- بفتح قنيات الحوار مع المسؤولين على القطاع بالاقليم من أجل ايجاد حلول للاشكالات التي يتخبط فيها القطاع.

وطالب التنسيق النقابي الخماسي في رسالته المفترحة لوزير الصحة، بتوظيف مباشر ومستعجل للأطر التي يحتاجها القطاع  بغية الوصول للمعدل الذي توصي به منظمة الصحة العالمية لكل ألف نسمة، دون المس بحقوق الشغيلة في العمل القار، وكذا تمكين الأطر الصحية من الرخص الإدارية بعد أكثر من خمسة أشهر من العمل المتواصل.

 

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أظن ان قطاع الصحة أصيب أيضا بكورونا ويحتاج إلى عناية خاصة للوقوف امام الأزمات المتتالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق