اللبنانيون ينزلون للشارع للتظاهر والأمن يطلق الغاز المسيل للدموع

هبة بريس – وكالات

على خلفية كارثة انفجار بيروت، الذي خلف أكثر من 158 قتيلاً، خرجت السبت، تظاهرات غاضبة وسط العاصمة اللبنانية وقامت قوات باطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

ونقلا عن قناة “العربية” فقد وقعت اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين قرب مبنى البرلمان اللبناني وتعالت هتافات ضد “حزب الله”، فيما أقام الأمن والجيش حواجز لمنع اقتحام البرلمان.

من جانبها، أعربت قيادة الجيش اللبناني عن تفهمّها لـ”عمق الوجع والألم الّذي يَعتمر قلوب اللبنانيين، وتفهّمها لصعوبة الأوضاع الّتي يمرّ بها وطننا”.

وذكّرت المحتجّين، في تعليق على مواقع التواصل الاجتماعي، بـ”وجوب الالتزام بسلميّة التعبير والابتعاد عن قطع الطرق والتعدّي على الأملاك العامّة والخاصّة”.

كما لفتت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، إلى “أنّها تتفهّم الغضب العارم للمتظاهرين، وتطلب منهم في الوقت عينه ضبط النفس والتعبير بشكل حضاري وسلمي بعيدًا عن كلّ أشكال العنف والاعتداء على الممتلكات العامّة والخاصّة، وعدم التعرّض لعناصرها الّذين يقومون بواجبهم للحفاظ على الأمن والنظام”.

جاء ذلك بعدما دعت عدة جمعيات ومنظمات مدنية إلى التجمع ابتداء من الساعة الرابعة عصر اليوم (بالتوقيت المحلي) في ساحة الشهداء وسط بيروت من أجل المطالبة بمحاسبة كافة المسؤولين عن تلك المأساة، التي حلت بالمدينة، واستقالة الحكومة ورئيس الجمهورية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق