الفوضى تطغى على دورة جماعة الشلالات والمعارضة تتهم الرئيس: “َوقف خطاب سيدنا”

هبة بريس _ الدار البيضاء

مرت أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة الشلالات ضواحي المحمدية والتي انعقدت اليوم في أجواء مشحونة و ذلك في ظل الشد و الجذب الذي طبع فعالياتها بين الرئيس و عدد من أعضاء الجماعة.

و في التفاصيل، أفاد مجموعة من أعضاء مجلس جماعة الشلالات أن الخلافات طغت منذ مدة على طبيعة المجلس خاصة في ظل اختيار رئيس الجماعة تغليب مصلحته الشخصية على مصالح الساكنة وفق ذات التصريحات.

و حسب ذات المصدر، فقد تفاقمت حدة الخلافات من خلال مضمون جدول أعمال الدورة الاستثنائية التي حملت مجموعة من النقاط اعتبرتها المعارضة تصب في خانة المصالح الشخصية للرئيس من قبيل نقطة تهم دراسة و المصادقة على اتفاقية بين الجماعة و نادي المحامين و كذا نقطة أخرى تهم اتفاقية مع النادي الملكي للفروسية و نقطة ثالثة تتعلق باتفاقية تخص أحد المهندسين.

و أشار اعضاء المعارضة لكون ساكنة الجماعة تنتظر من الرئيس ومجلسه الاستجابة لملفاتهم المطلبية و في مقدمتها ملف النظافة الذي يؤرق بال الساكنة و كذا مشاكل البنية التحتية و غيرها من الأمور في ظرفية خاصة تتزامن و كوررنا، عوض التطرق لنقاط تحمل طابعا براغماتيا بشكل كبير.

و لفت أحد أعضاء المعارضة الانتباه لكون رئيس الجماعة قد قاطع تدخله حين استدل بخطاب الملك الذي دعا فيه المتهاونين و المتخاذلين من المسؤولين للاستقالة من مناصبهم، مضيفا: “ماخلانيش نكمل خطاب سيدنا و وقفني و قاطعو”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لا افهم جماعة لم تقم بانشاء ولو حديقة او جريدة…غارقة في الازبال…والضلام ..وانعدام الامن…ويجي رئيس محامي ادير شراكة مع نادي المحامين..والفقراء ماعندهم خيل اجي ادير اتفاقية مع جمعية للفروسية..والجماعة تتعرض لعدة امور في السكن ادار اتفاقية مع مهندس بعينه…حلل وناقش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق