أرقام كورونا المرتفعة تدفع سلطات البيضاء لإغلاق الغابات والفضاءات الخضراء

3
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

ارتفعت بشكل ملفت للأنظار خلال الأيام الأخيرة حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا بعدد من مدن المملكة و في مقدمتها الدار البيضاء التي باتت تسجل يوميا ارتفاعا ملحوظا سواءا في عدد الحالات الجديدة و كذا الوفيات فضلا على الحالات الحرجة و الخطيرة بأقسام الإنعاش و العناية المركزة.

هاته الأرقام التي تدق ناقوس الخطر دفعت سلطات جهة الدار البيضاء سطات لاتخاذ حزمة من التدابير و الإجراءات المواكبة خاصة أن المستشفيات الميدانية الثلاثة المتواجدة بالجهة أضعت تعاني من ضغط رهيب بعد أن نفذت قدرتها الاستيعابية و امتلأت حوالي 95 في المئة من الأسرة المرصودة بها.

و من بين الإجراءات التي بادرت السلطات الولائية بالجهة لاتخاذها إغلاق عدد من المنتجعات الطبيعية و الغابات و الفضاءات الخضراء و الحدائق العمومية التي كانت تعتبر مركزا للتجمع.

قرار الإغلاق المؤقت شمل عددا من الفضاءات كالغابة المتواجدة بين النواصر و الدروة و كذلك بوسكورة ، فضلا على عدد من الحدائق ببعض أحياء المدينة المليونية وخاصة تلك التي تتوفر بداخلها على ملاعب رياضية تستقطب عددا كبيرا من الشباب.

و تجدر الإشارة إلى أن غابتي النواصر و بوسكورة تستقطبان يوميا المئات من عشاق ممارسة الرياضة و الاستجمام خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة ببلادنا باعتبارها متنفسات طبيعية لسكان الجهة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

3 تعليقات

  1. متتبع

    في 11:38

    تدابير غير كافية ولن تتمكن معها الجهات المختصة من خفض نسبة الاصابات بل يجب احترازات اشد صرامة ومواكبتها بصرامة التطبيق لان ما نراه وسنراه لا يبشر بالخير والمستقبل مجهول وجد مقلق

  2. fd

    في 11:41

    يجب اتخاذ اجراءات اشد.صرامة مع التطبيق الصارم لان الوضعية جد مقلقة وقد تستفحل لا قدر الله

  3. أبو خالد

    في 12:04

    من القـرارات والاجراءات الخاطئــة التي بـادرت السلطات الولائيـة بالجهـة لاتخاذها إغلاق عدد من المنتجعات الطبيعية
    و الغابات و الفضاءات الخضراء و الحدائق العمومية التي تعتبر مركزا للراحـة والاستجمـام بعيـدا عـن صخب المديـنة وللتـرويح عن النفس .
    قرار الإغلاق الذي شمل عددا من الفضاءات كالغابة المتواجدة بين النواصر و الدروة و كذلك بوسكورة باعتبارها متنفسات طبيعية لسكان الجهة تعتبـر فـكرة خاطئـة ، إنـهـا خير من التكدس في الأسواق داخل المدينة وفـي ظل الأزبـال المتراكمـة التي تـزكـم الأنـوف داخل المديـنـة .
    و تجدر الإشارة إلى أن غابتي النواصر و بوسكورة تستقطبان يوميا المئات من عشاق ممارسة الرياضة و الاستجمام خاصة في ظل هـذا الوبـاء مع ارتفاع درجات الحرارة ببلادنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

تحسيسا بمخاطر “كوفيد19” .. محطات طرامواي البيضاء تغير أسمائها

هبة بريس أعلنت الوكالة المستقلة للنقل الباريسي للدار البيضاء (RATP DEV)، اليوم الاثنين، عن…