تنظيم الجامعة الصيفية لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج افتراضياً

هبة بريس ـ الرباط
في إطار الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر والذي يتزامن مع 10 غشت من كل سنة،  وفي إطار الأنشطة السنوية المختلفة التي تنظمها الوزارة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج وحرصا منها على الاستمرار في الارتقاء بالخدمات العمومية المقدمة لفائدة مغاربة العالم،  تنظم الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج  الجامعة الصيفية الافتراضية لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج يومي 5 و6 غشت 2020.
ويأتي تنظيم الجامعة الصيفية في صيغتها الافتراضية خلال هذه السنة في إطار ملاءمة برامج الوزارة مع الوضع الاستثنائي الصحي الذي عرفته بلادنا ومختلف أقطار العالم بسبب تفشي جائحة كورونا “كوفيد 19”.
وتهدف هذه الجامعة الصيفية إلى تنويع وتطوير العرض الثقافي بغرض المساهمة في تلبية حاجياتهم وانتظاراتهم، ولاسيما لدى الأجيال الصاعدة من أبناء مغاربة العالم، بهدف تقوية روابطهم ببلدهم الأصلي وكل مكوناته الثقافية، وكذا مساعدتهم على التصدي لمختلف التحديات المعاصرة التي تواجههم ببلدان الإقامة وإثراء ثقافتهم المتنوعة بما تزخر به الثقافة المغربية من تنوع وغنى للاسهام في تعزيز قيم التسامح والاعتدال والمواطنة.
وتندرج هذه المبادرة في إطار برنامج الجامعات الثقافية الذي دأبت الوزارة على تنظيمه سنويا منذ سنة 2017  تفعيلا لاستراتيجية الوزارة الموجهة لمغاربة العالم والرامية إلى تنويع وتطوير العرض الثقافي بغرض المساهمة في تلبية حاجياتهم وانتظاراتهم، ولاسيما لدى الأجيال الصاعدة من أبناء مغاربة العالم، وتقوية روابطهم ببلدهم الأصلي وكل مكوناته الثقافية، وكذا مساعدتهم على التصدي لمختلف التحديات المعاصرة التي تواجههم ببلدان الإقامة.
وستعرف النسخة الافتراضية للجامعة الصيفية مشاركة عدد من الشباب المغاربة المنحدرين من مختلف بلدان الإقامة  (فرنسا، إسبانيا، إيطاليا، بلجيكا، ألمانيا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة؛  هولندا، الصين، تونس، الجزائر) والمتراوحة أعمارهم ما بين 18 و25 سنة، وتمثل نسبة الإناث بالنسبة للمشاركين حوالي 75 في المائة مقابل 25 في المائة بالنسبة للمشاركين الذكور،  حيث سيستفيد خلالها شباب مغاربة العالم من ندوات فكرية يؤطرها نخبة من الأطر والمفكرين المغتربة والمثقفين من  الجيل الصاعد  فضلا على فتح حوار مع المشاركين  حول مختلف التساؤلات المرتبطة بمفهوم الانتماء لدى الأجيال الصاعدة من مغاربة العالم في ظل الظرفية الراهنة. وتتخلل الجامعة فقرات فنية تميز نهاية أشغال هذه الجامعة الصيفية الافتراضية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق