إسرائيل تنفي صلتها بانفجار مرفأ بيروت وتعرض مساعدتها على لبنان

هبة بريس- وكالات

نفى مسؤول إسرائيلي ضلوع بلاده في الانفجار الضخم الذي عرفه مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، والذي خلف 73 قتيلاً و3700 جريحا كحصيلة أولية حسب ما أعلنته وزارة الصحة .

وحسب ما نقلته إذاعة الجيش الإسرائيلي (غالي تسهال)، عن مسؤول لم تسمه قوله: “ليس لإسرائيل علاقة بانفجار بيروت”، كما كشفت الإذاعة ذاتها نقلاً عن الرئيس السابق لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي يعقوب عميدرور، قوله: “يجب معرفة الجهة غير المسؤولة التي وضعت تلك الأشياء (المتسببة بالانفجار) في ميناء مدني”.

وأضاف”: إن كان حزب الله هو المسؤول، فهذا ليس أسوأ شيء تسبب به للبنان”.

من جانبه قال وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي إن الانفجار “كان على الأرجح حادثا نتج عن حريق، واقترح توخي الحذر مع التكهنات”.

وأضاف اشكنازي في تصريحاته التي أوردتها قناة 12 الإسرائيلية “لا أرى أي سبب لعدم تصديق التقارير الواردة من بيروت حول أن الانفجار كان حادثا”.

من جهته، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إن إسرائيل عرضت على لبنان مساعدة إنسانية بعد الانفجار.

وجاء في بيان مكتوب من غانتس ووزير الخارجية أشكينازي “تواصلت إسرائيل مع لبنان عبر قنوات أمنية ودبلوماسية دولية وعرضت على الحكومة اللبنانية تقديم مساعدة طبية وإنسانية”.

هذا وكشف كل من الرئيس اللبناني ميشال عون، ومدير الأمن العام اللبناني عن سبب الانفجار الهائل الذي ضرب مرفأ بيروت.

وقال عون في تصريحات نشرها حساب الرئاسة على تويتر إنه “من غير المقبول” أن تكون شحنة من نترات الأمونيوم تقدّر بنحو 2750 طناً موجودة منذ 6 سنوات في مستودع من دون إجراءات وقائية، وتوعد “بإنزال أشد العقوبات” بالمسؤولين عن ذلك.

وأضاف عون أنه يجب إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين بعد الانفجار، ودعا إلى جلسة استثنائية لمجلس الوزراء غدا الأربعاء.

من جهة أخرى قال مدير الأمن العام، اللواء عباس ابراهيم إن 2700 طن من مادة الأمونيوم هي ما انفجر داخل مرفأ بيروت، وذكر أنها كانت في طريقها إلى أفريقيا، وفق ما أفاد مراسلنا.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق