البيضاويون منزعجون من الدراجات النارية المعدلة التي تحدث ضجيجا كبيرا

هبة بريس – الدار البيضاء

تناسلت في الآونة الأخيرة بشكل ملفت للانتباه في شوارع العاصمة الاقتصادية ظاهرة تعديل الدراجات النارية من خلال اعتماد أصحابها على تقنيات متطورة تجعل محركاتها تصدر أصواتا قوية لإثارة انتباه المارة.

هاته الظاهرة باتت تقض مضجع البيضاويين خاصة بالقرب من كورنيش عين دياب، حيث يعمد أصحاب الدراجات النارية المعدلة لإصدار أصوات قوية في ساعات متأخرة من الليل غير عابئين براحة الغير و بالأخص من الموظفين و العمال الذين يفرض عليهم النوم مبكرا للاستيقاظ صبيحة اليوم الموالي في ساعات باكرة قصد العمل.

و يعمد أصحاب تلك الدراجات النارية المعدلة للتجول في أزقة و شوارع البيضاء فرادى و جماعات و أحيانا التسابق رغم الضجيج الكبير الذي يحدثه هذا الأمر مما دفع عددا من الساكنة لمطالبة العناصر الأمنية بالتدخل و وضع حد لهاته الفوضى التي باتت تعم بعض شوارع المدينة.

كما أن طيش و تهور بعض أصحاب الدراجات النارية المعدلة يساهم في بث الرعب و الهلع في نفوس الراجلين و الركاب على حد سواء من خلال طريقة قيادتهم لتلك الدراجات بشكل استعراضي متجاهلين خطورة ما يقدمون على فعله سواءا عليهم و كذا على الآخرين.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. شكرا هبة بريس على إثارة هذا الموضوع الذي يؤرق جميع المواطنين، لا سيما عندما يعمد بعض الجانحين إلى التجول على متن دراجاتهم المعدلة في شوارع و أزقة المدن خلال ساعات متأخرة من الليل بنية إزعاج المواطنين، يجب على المشرع المغربي إعداد قوانين زجرية للحد من هذه السلوكيات الإجرامية ليس فقط الدراجات النارية و إنما كل ما يتعلق بالإزعاج بصفة عامة كالمحلات المزعجة التي تحدث ضجيجا لا يطاق بالأحياء السكنية و كذا إقدام بعض الشباب الطائش بلعب كرة القدم وسط الأحياء و ما يلي ذلك من صياح شديد و كلام فاحش، يجب على الدولة المغربية إيلاء موضوع السكينة و الراحة النفسية للمواطنين الأهمية القصوى و يجب على الصحافة إثارة هذا الموضوع بصفة مستمرة حتى يتحقق المبتغى.

  2. لماذا لا تتدخل المصالح الامنية بشكل صارم لحجز هذه الدراجات واراحة.المواطنين من شرها وشر مستعمليها !!!

  3. NOUS REMERCIONS NOS PETITS ENFANTS GATES DE GACHER NOTRE TRANQUILLITE APRES DESANNEES ET DES ANNEES DE LABEURSQUI LEURS PERMETTENT MAINTENANT DE SE PAYER CET ENGIN INFERNAL QU EST LA MOTO.

  4. المعاناة من الضجيج الذي حادثة محركات الدراجات النارية المعدلة خطيرة للغاية،وخاصة عندما تمر بازقة الاحياء الشعبية، في منتصف الليل،إذ يجد المتهورون الفرصة سانحة لهم لاستعراض عضلات درجاتهم النارية دون حسيب أو رقيب.

  5. مثل هذه الافعال الطائشة والمتهورة هو ميجعل بعض الاحيان المرئ على على رد فعلي لا تحمد عقباه كما حدث في اسفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق