نقابة صحية تدعو للاحتجاج بمقرات العمل ضد ” ايت طالب”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

دعت الجامعة الوطنية للصحة (الاتحاد المغربي للشغل) عموم نساء ورجال الصحة، بخوض وقفات إحتجاجية بمقرات العمل من الساعة ( 11 الى 12 ) ، اليوم الثلاثاء 4 غشت الجاري، للتنديد بالقرار الانفرادي لوزير الصحة القاضي بإلغاء العطل السنوية لمهنيي القطاع .

وأشار البلاغ النقابي أن العطلة السنوية قد سبق وأن طالها التقليص إلى مدة 10 أيام، ولم يتم الإفراج عنها إلا بعد مطالبات ملحة من طرف الاتحاد المغربي للشغل ، بعد إلغائها جملة وتفصيلا مع بداية جائحة كورونا ودعوة المستفيدين منها للالتحاق في ظرف 48 ساعة، وهو قرار اعتبرته التمثيلية النقابية ب ” الصادم” ، تم دون استشارة أو إشعار مسبق، ولم يراع لا ظروف الاحتراق المهني التي بدأت تظهر بوادرها في صفوف العامليـن في القطاع، ولا تنقلاتهم رفقة عائلاتهم لقضاء عطلهم، ولا الحجوزات… ولا ضرورة التمتع بالحد الأدنى من الراحة للتخلص من التعب والضغط لاسترجاع القدرة على استئناف العمل، مما خلف موجة غضب جديدة وسط نساء ورجال الصحة الذين يبذلون الغالي والنفيس في سبيل خدمة الوطن والمواطنين، وذلك ما نوه به الجميع في هذه الأزمة الوبائية.

واستشهد بيان الجامعة الوطنية للصحة بما وصفه الانخراط التلقائي والحماسي للأطر الصحية في المجهود الوطني للتصدي لفيروس كوفيد 19، وتواجدهم في الصفوف الأمامية لمواجهة هذا الوباء الفتاك، رغم ظروف العمل الصعبة، والغياب الجلي لمستلزمات الوقاية والحماية ووسائل العمل، وما نتج عن ذلك من إصابات في صفوف المئات منهم بهذا الوباء، أثناء مزاولتهم للعمل، والتي بلغت بعضها حجم البؤرة المهنية (فاس نموذجا، وقبلها طنجة،. وغيرهم) ويخضع حاليا أكثر من 120 من العاملين في قطاع الصحة للاستشفاء.

وعبرت النقابة الصحية عن موقفها الرافض لقرار إلغاء العطل السنوية والذي سيزيد من حدة الضغط النفسي والإجهاد على العاملين في القطاع وتعتبره مناقضا لما تنتظره الأطر الصحية من تحفيز وتشجيع.

وتضامنها المطلق مع الأطر الصحية ضحايا قرار التراجع عن العطلة السنوية المختصرة جدا وما يخلفه من أضرار مادية ونفسية عليهم وعلى عائلاتهم.

وعبرت الجامعة الوطنية للصحة عن مساندتها لكل العاملين في القطاع ضحايا الإصابة بوباء كوفيد 19، وتتمنى لهم الشفاء العاجل، وتجدد مطالبتها بالعناية بهم والتصريح بهم كضحايا حوادث شغل، كما تجدد مطالبتها بتصنيف الإصابة بوباء كورونا ضمن لائحة الأمراض المهنية.

وجددت الجامعة مطالبتها بالإفراج عن التعويض الخاص بكورونا لفائدة الأطر الصحية على غرار زملائهم في دول أخرى (وفق مضمون مراسلة الجامعة إلى وزير الصحة بتاريخ 18 ماي 2020).

وتأكيد مطالبتها بإقرار خصوصية قطاع الصحة بسن تدابير قانونية ومالية كفيلة بالنهوض به ليكون في مستوى حاجيات وتطلعات المجتمع والعاملين فيه، وعدم اعتماد هذ الخصوصية فقط في القرارات المعاكسة لحقوق وسلامة الأطر الصحية.

و دعوة كافة المناضلات والمناضلين والمسؤولين النقابيين وعموم الأطر الصحية إلى تنفيذ وقفات احتجاجية إنذارية رمزية للتنديد بهذا الوضع (مع مراعاة ظروف التباعد واتخاذ التدابير الوقاية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. قمة الاستهثار الاضراب والاحتجاج في هذه الظروف، أين هي الوطنية …نقابات الزفت.

  2. فعلا اصبح واضحا ان بعض النقابات لاتهمها مصلحة الوطن بل تيعي لتحقيق اهداف معينة. اذا اخذت الشغيلة الصحية عطلتها في هذه الظروف من يحل محلها ونحن نعرف قلة الموارد البشرية في مجال الصحة هل تملا النقابات المكان. ولنفرض جدلا ان وزارة الصحة اعطت العطل فاين سيذهب هولاء في هذه الظروف الصعبة هل يتمتعون بعطلتهم فعلا. هذا نوع من المزايدة والركوب على الاحدات بغية اثارة الفتن. المدن مغلقة وااشواطئ وغيرها فكيف تحلو العطلة والوباء يتربص بكل واحد اتقوا الله في بلدكم. واتركوا نساء ورجال الصحة في حالهم انهم في الصفوف الامامية عزلا يقاومون الجائحة والمغاربة كلهم يدعون الله ان يحفظهم جميعا ويجازيهم على ما يقومون به من جهود. المغاربة لن ينسوا تضحية نساء ورجال الصحة من اطباء وممرضين ومنظفين واعوان… جازاهم الله. شوفو غيرو…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق