سطات…جلسات خمرية قبالة المرافق العمومية تثير الاستغراب

محمد منفلوطي- هبة بريس

 

مشهد مقزز وقفت عليه هبة بريس الليلة الاثنين_ الثلاثاء” وبالضبط بالباب الخلفي لمقر بلدية سطات، حين رفض مجموعة من مدمني كؤوس المياه الحارقة والخمور اخلاء المكان، بعد أن تمادوا في إحداث فوضى بالشارع المحادي لهذا المرفق بكلامهم النابي وأصواتهم المزعجة، رغم تدخل أحد رجال السلطة المحلية مشكورا الذي ربط عدة اتصالات هاتفية مع مسؤولي الأمن من أجل التدخل لاخلاء المكان، اذ ما ظهرت سيارة الشرطة حتى أطلق أحدهم ساقيه للريح دون أن يتم توقيفه.

 

شأن هذا الفضاء، شأن أماكن أخرى باتت مرتعا لمدمني “الجانكا” أمام أعين المارة وزوار الحدائق العمومية خاصة حديقة البريد وساحة محمد الخامس، التي اتسعت رقعتها للتحول إلى مكان لقضاء الحاجات البيولوجية من بول وغيرها من المظاهر المقززة.

 

تحول محيط بعض المرافق العمومية إلى مجمع رسمي لهؤلاء المدمنين الذين يعاكسون الفتيات ويزعجون المارة ويرعبون الصغار بنظراتهم المخيفة، خلف استنكار واستياء المواطنين والمتتبعين للشأن المحلي ورواد الفضاء الأزرق الفايسبوكي الذين حذروا من تداعيات هذه الظاهرة وانعكاساتها الخطيرة على أمن وسلامة وجمالية المدينة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق