”قضاة النادي“ يطالبون بتأجيل جلسة الاستماع إليهم من طرف مقرر ”مجلس فارس“

هبة بريس – الرباط

أثار القرار الأخير بشأن استدعاء بعض قضاة النادي للمثول أمام المقرر المعين في حقهم السنة الماضية، من طرف المجلس الأعلى للسلطة القضائية، غضب أعضاء نادي القضاة الذين استنكروا القرار المتخذ، خصوصاً وأن الأخير سبق وأن صدر منذ أكثر من سنة (شهر يونيو من سنة 2019).

وكشفت مصادر غاضبة من داخل النادي أنه قرار الاستدعاء والذي يهم القضاة عبدالرزاق الجباري الكاتب العام لنادي قضاة المغرب، و عفيف البقالي رئيس المكتب الجهوي بالعيون و فتح الله الحمداني عضو النادي، وإدريس معطلا، عضو النادي، يأتي بسبب تدوينات فيسبوكية لا تهم مجال عملهم القضائي، ولا علاقة لها بواجباتهم المهنية، وغير مخلة بوقار وشرف وكرامة القضاء.

وتوجه نادي قضاة المغرب على إثر هذا الموضوع بمنشور إلى الرأي العام القضائي والوطني، يخبر كون المعنيين قد تقدموا بطلب إلى المقرر لتأجيل جلسات الاستماع إليهم، وذلك بسبب تزامن تاريخها مع ممارستهم لحقهم في الاستفادة من عطلة سنوية، واحتراما للتدابير المتخذة من قبل السلطات العمومية بمنع التنقل بين المدن تفاديا لانتشار وباء فيروس كورونا كوفيد 19، خصوصا وأن المكان المحدد لتلك الجلسات هو مدينة الجديدة، وأن كل القضاة المذكورين يقيمون بمدن بعيدة عن هذه الأخيرة، بل منهم من يقيم بمدينة العيون. كما طلبوا من المكتب التنفيذي، ولذات السبب، تأجيل اجتماعه المزمع عقده لتدارس كل جوانب هذه القضية واتخاذ الموقف الملائم منها.

هذا وكان رئيس نادي قضاة المغرب، عبد اللطيف الشنتوف، قد أكد في منشور له يوم السبت 25 يوليوز الماضي، خبر استدعاء المقرر لكل من عبدالرزاق الجباري الكاتب العام لنادي قضاة المغرب و عفيف البقالي رئيس المكتب الجهوي بالعيون و فتح الله الحمداني عضو النادي.

وأضاف الشنتوف قائلاً :” بعد عام وشهرين تقريبا من تعيين المقرر في حق الأساتذة وبعد عامين تقريبا من استماع المفتشية العامة لهم، بمناسبة ممارسة حقهم في التعبير وانتمائهم الجمعوي ….وقد تمت إحاطة المكتب التنفيذي علما بالخبر ..وسوف يقوم هذا الاخير لاحقا بالاجتماع واتخاذ الموقف المناسب دفاعا عن حرية تعبير القضاة وحرية الانتماء الجمعوي المكرسة دستورا وقانونا“.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق