شوارع البيضاء تسترجع صخبها تدريجيا بعد عطلة العيد

*صورة من الارشيف

هبة بريس _ الدار البيضاء

بعد ثلاثة أيام من الهدوء الذي عم شوارع و أزقة الدار البيضاء ، عادت المدينة المليونية لتسترجع صخبها بعد عطلة العيد رغم أن الأمر ليس بنفس الحدة التي تعودت عليها الساكنة في باقي أيام السنة.

و استفاق سكان البيضاء اليوم على وقع عودة الحركية لشوارع المدينة خاصة مع استئناف العمل بالإدارات العمومية و المقاولات الخاصة و المهن الحرة، حيث بدا الاكتظاظ نسبيا في بعض المحاور الطرقية التي تشهد دوما كثافة مرورية.

و بالرغم من كون عدد كبير من الأسر القاطنة بالدار البيضاء استغلت مناسبة العيد للسفر خارج المدينة و تزجية أيام الأضحى مع الأهل و الأقارب، غير أن قرار الداخلية قبل أيام القاضي بمنع التنقل من وإلى مجموعة من المدن في طليعتها العاصمة الاقتصادية ساهم في بقاء عدد كبير من قاطني المدينة بها رغم تعودهم على تمضية العيد خارجها.

كما ان قصر عطلة العيد التي لم تتعدى في مجملها أربعة أيام دفع بالعديد من الأسر للبقاء بالمدينة خلال هاته الفترة الاستثنائية التي تزامنت و ارتفاع معدلات الاصابة بفيروس كورونا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق