بعد تصحيح أفكارهم المتطرفة.. الملك يعفو على عدد من الشيوخ المتابعين في ملفات الإرهاب

هبة بريس – الدار البيضاء

أمر الملك محمد السادس اليوم بالعفو على حوالي 1446 شخصا محكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة، منهم المعتقلون ومنهم من هم في حالة سراح، و ذلك بمناسبة عيد العرش المجيد الذي يتزامن هاته السنة مع عيد الأضحى.

و شمل العفو الملكي 1267 نزيلا ممن يوجدون في حالة اعتقال، منهم عدد من معتقلي حراك الريف فضلا على بعض شيوخ السلفية الذين تم اعتقالهم سابقا في قضايا لها علاقة بالإرهاب قبل أن يصححوا أفكارهم و توجهاتهم داخل المؤسسات السجنية.

و من بين الشيوخ الذين تم الإفراج عنهم في هذا العفو الملكي نجد “أبي معاد” الذي كان محكوما عليه بأكثر من عشرين سنة نافذة و كذلك الشيخ “عبد الحميد” الذي كان محكوما عليه بالمؤبد غداة أحداث 16 ماي الشهيرة.

كما تم تمتيع عدد من شيوخ “السلفية الجهادية” بالعفو الملكي، فضلا على عشرات نشطاء حراك الريف و ذلك بأوامر ملكية سامية، و هو ما تفاعلت معه عائلات و أصدقاء المفرج عنهم و التي عبرت عن شكرها لملك البلاد على التفاتته الكريمة و حرصه على تمتيع ثلة من رعاياه بالعفو خاصة في مناسبة وطنية تتزامن هذا العام مع مناسبة دينية لها مكانتها و قيمتها لدى المغاربة.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق