مريضة في حالة حرجة ترمى أمام مصلحة مستعجلات مستشفى إبن رشد

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الحالة المزرية والاإنسانية للقطاع الصحي في المغرب لن تحل إلا بتضامن إجتماعي، مساهمة شهرية بسيطة في حدود 100 الى200 درهم شهريا لكل عائلة و تقلص بها تكاليف التحاليل الطبية و العمليات الجراحية الى مبلغ رمزي. لأن الدولة ليس من الممكن أن تتحمل هاذه الأعباء كلها لوحدها.
    و رغم ذالك أتساءل دائما لماذا 3500 درهم ليريم. حتى في الول الأروبية التي يتقاضى فيها الممرض قرابة 20000 درهم شهريا لا يزيد ثمن هاته التحاليل هاته الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق