بعد قرار منع التنقل … حزب مغربي يلتمس من الملك إقالة الحكومة

هبة بريس ـ عبد  الله عياش 

ندد الحزب “المغربي الحر”  بقرار منع التنقل بين ثماني مدن، واصفا إياه بالارتجالي والمتسرع، وذلك على إثر الفوضى التي خلفها.

واستنكر الحزب القرارات الارتجالية والمتناقضة للحكومة، خصوصا فيما يخص منها تشجيع السياحة الداخلية مع منع السفر من وإلى أكبر المدن السياحية.

وندد الحزب باستمرارية غالبية المعامل الكبرى والضيعات الفلاحية في العمل، دون أية مراقبة صحية أو احترام للتدابير الاحترازية حفاظًا على مصالح “اللوبي الاقتصادي والشركات الاحتكارية”، في ما وصفه ب”الاستهتار بصحة العمال والفلاحين”.

وتقدم الحزب بملتمس عاجل، إلى الملك محمد السادس، من أجل إقالة الحكومة ومحاسبتها على فشلها الذريع في تدبير وإدارة أزمة جائحة فيروس كورونا، مع تعيين شخصيات تتمتع بالمصداقية والتجربة والوطنية الصادقة للتسيير المؤقت للبلاد إلى حين تنظيم الاستحقاقات التشريعية القادمة.

ما رأيك؟
المجموع 29 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. قرار الحزب المغربي الحر مطلب حقي وضروري من اجل تنفيس كرب وضيق المواطن الدي عان من تعرضه للاختناق وكثم انفاسه بسبب السياسة الارتجالية على قول الخشماني
    الوضع تحث السيطرة
    السيطرة تقول راه غير تيكذب ما تحثي والو

  2. كثيرا من المغاربة في بداية أزمة كورونا خدعوا بما كان يروج عن تحكم السلطات في مجريات ازمة كورونا، بل ذهبوا لوضع المغرب في مقدمة الدول من حيث حسن تسيير الأزمة. أنا لم أكن من هؤلاء لأنني ببساطة أعرف البنية التحتية لمنظومة الصحة في بلادنا وكذلك مستوى الوعي عند الشعب. وكنت أقول سيفضحون مع رفع الحجر. وفعلا تأخروا في رفع الحجر لأنهم لم يكونوا كما روج يتحكمون في الأزمة. ولما رفعوا الحجر بدت لنا عوراتهم. النظام لا يهمه حياة المواطن بل يهمه الحفاظ على الكرسي. وهو الآن همه الوحيد كيف يمتص غضب الشارع والتخفبف من عواقب الأزمة الإقتصادية. ما هو قادم لا محالة، انعدام الأمن أكثر مما كان عليه من قبل وزيادة في معدلات الجريمة.
    والأيام بيننا.

  3. في اعتقادي يجب اقالة هذه الحكومة لانها لم تستطع إدارة أزمة الجاىحة و كذا تداعياتها على المجتمع المغربي لانعدام التجربة لدى الأعضاء المكونين لها و لغياب التنسيق و ارتجالية قراراتها خصوصا فيما يخص قضايا مصيرية تخص دعم الأفراد و المقاولات حتى تستمر الحياة بشكل طبيعي و ليس بالكارثي كما نراه حاليا .

  4. نسأل الله أن يحفضنا و بلدنا من كل وباء فهو سبحانه مَن بِقُدرَتِه كل فرجٍ إِن ٱستقَمنا،و كذلك نتمنى ألاَّ تُستَعمل هذه الجائحة من طرف بعض الجِهات لِتَصفِية حسابات سياسية و نكون نحنُ طبقة العوام و الدراويش و بوزبال ضحية بين الأرجل و نحن لا علاقة لنا بالسياسة و لا الإنتخابات… كل ما نسعى إليه هو الكدُّ من عرق جبينِنا من الحلال رغْمَ قِلَّته و توفير البسيط من القوت لأبنائنا و مدرستِهم ،تم عبادة الله و الطمع في رحمتِه و جنَّتِه و هذا أقصى هدفُنا،تاركين وسخ الدنيا و ملذاتِها و تَرفِها و حرامِها و شُبُهاتِها لأهلها و لِمن حُرِمَ التوفيق الإلاهي.

  5. في الحقيقة، وبصرف النظر عن الحزب الذي يطالب بإعفاء الحكومة ومدى قيمته بين الأحزاب، فإن المغاربة، معظمهم إذا أردنا أن نستثني المستفيدين من الأوضاع التي وصلنا إليها مع مناضلي المناصب، يطالبون ليس فقط بإقالة الحكومة، بل وأيضا بحل عدد مهم من الأحزاب ومتابعة بعض قيادييها قضائيا نظرا لما ألحقوه من أضرار جسيمة بالعمل السياسي والنقابي النظيف وما ألحقوه بمكاسب المغاربة من تخريب….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق