حامي الدين: كان الله في عون من يتحمل مسؤولية تدبير الجائحة

هبة بريس – الرباط

علق القيادي بحزب العدالة والتنمية، على تطوران الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بالمغرب والقرارات التي تزامنت مع الوضع.

وقال حامي الدين في تدوينة نشرها على حسابه بموقع “فيسبوك” : “مع انتشار الوباء وزحفه بشكل سريع، ومع بداية فقدان التحكم في الحالة الوبائية، هل كان على السلطات العمومية مراعاة الثقافة الشعبية للمغاربة، أم كان على المغاربة أن يراجعوا ثقافتهم ويستوعبوا بسرعة مخاطر الظرفية التي ستأتي على الأخضر واليابس..؟؟؟”

وتابع القيادي البيجيدي قائلا :”أعتقد بأن صحة المغاربة فوق كل اعتبار..وكان الله في عون من يتحمل مسؤولية تدبير الجائحة..”

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. كان الله في عون المغاربة الدين تحملوكم 10سنوات بكل مساوءها وشرها واضرارها ونكساتها كان الله في عون الفقير الدي يتسول وكان الله في عون الطبقة المتوسطة التي اصبحت فقيرة وهنيءا للطبقة الغنية التي اصبحت اكثر غنى وهنيءا لكم انتم حيث انتقلتم من الفقر الى المال والغنى والجاه بالاستغلال عقول المغاربة عن طريق الدين . هدا كله في الدنيا اما غدا امام الله فشيء اخر هنالك الحساب فالحساب ….

  2. كان الله في من يعول على غيره لتسيير أموره لانه لا قدر الله و اصيب بأي مرض فلن ينفعه الا جيبه ان كان مملوءا .
    لسنا بحاجة الى من يخرج بتدوينات ظاهرها عون الله و باطنها الحملة لجلب الناس الى ما هو قادم.
    كل المغاربة ولله الحمد واعون بل هناك شباب عاطلون يعرفون أكثر من غيرهم اين تسير الامور و كيف تسير والى اين تسير.

  3. كان على الحكومة أن السعيد الأضحى وبذلك فإن الطقوس المصاحبة له من مظاهر التجمعات العاءلية و ارتفاع نسبة المسافرين عبر طرقات ربوع الوطن سوف تختفي.
    كفى ضحكت على الدقون بالقرارات الارتجالية سوف تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق