رباح: الاستثمار بالمنطقة المنجمية لتافيلالت وفجيج من شأنه مواكبة المنجميين التقليديين

هبة بريس

أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، اليوم الاثنين بالرباط، أن فتح المنطقة المنجمية لتافيلالت وفجيج أمام الاستثمار من شأنه مواكبة المنجميين التقليديين بالمنطقة من خلال تطوير طرق اشتغالهم وحماية مكتسباتهم.

وأوضح رباح، في كلمة ألقاها بمناسبة عرض أهداف المرسوم رقم 2.18.442 المتعلق بالمنطقة المنجمية لتافيلالت وفكيك، أن فتح هذه المنطقة، الغنية بالثروات المعدنية، سيساهم في مضاعفة رقم المعاملات، وزيادة العائدات الجبائية، فضلا عن خلق آلاف من فرص الشغل.

وأضاف الوزير أنه هذه الاستثمارات ستواكبها منظومة متكاملة متعلقة بالتصنيع والبحث العلمي والتكوين والموارد البشرية، مشيرا إلى أن قطاع المعادن سيضطلع بدور مهم في تحقيق اقلاع اقتصادي متكامل على صعيد المنطقة.

وأبرز رباح أنه بفضل البنية الموجودة بهذه المنطقة، وكذا جهود المغرب الرامية لإصلاح منظومة الاستثمار، من خلال خلق الشروط التي تشجع الاستثمار وتعين على الاسراع في اتخاذ القرار، سترد العديد من الاستثمارات على الجهة على المدى القريب، لافتا إلى أ أن مهمة الوزارة تقتضي مواكة هذه الاستثمارات وتييسر الاجراءات لفائدتها، الأمر الذي سيحرك عجلة التنمية بالجهة ككل.

وسجل أن المرسوم يهدف إلى الحفاظ على حقوق المنجميين الصغار وتطوير الحكامة المركزية، وذلك من خلال إحداث مجلس إداري سيضم ممثلين إقليميين عن السلطات المعنية وممثلين عن المنجميين التقليدين لتمكين مركزية الشراء والتنمية للمنطقة المنجمية لتافيلالت وفكيك من مواكبة أنشطتهم ومدهم بالامكانيات التي تساعدهم على تحقيق التحول إلى شركات.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق