الفيفا توجه إنذار لروسيا بسبب أحد الملاعب

هبة بريس - متابعة

حذر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الأربعاء، من عدم اكتمال أعمال البناء في ملعب سامارا قبل استضافة مباريات بكأس العالم في روسيا والتي تنطلق في 14 يونيو/ حزيران المقبل.

وقبل أقل من ثلاثة أشهر على استضافة الملعب، الذي يسع 45 الف متفرج، مباراة بالمجموعة الخامسة بين كوستاريكا وصربيا، لم يتم الانتهاء من تجهيز أرضية الإستاد.

وواجهت أعمال البناء في إستاد سامارا، وهو واحد من 12 ملعبا ستقام عليها مباريات بكأس العالم هذا العام، العديد من المشاكل في الأشهر الأخيرة ما وضع السلطات تحت ضغط شديد لتسليم ملعب جاهز لاستضافة الحدث.

وقال كولن سميث مدير المسابقات في الفيفا للصحفيين، بمقر الإستاد “خلال تنفيذ المشروع تحدثنا عند وجود تأخير، ولا يزال ذلك مستمرا، هناك الكثير من التقدم والكثير من العمل المطلوب أيضا”.

وأضاف سميث أن “الدعم والالتزام الكامل” من السلطات الروسية والشركة المسؤولة عن المشروع كان ضروريا لإتمام التجهيزات بنهاية أبريل/ نيسان كما كان مخططا في البداية.

وتابع “كنا نتوقع تقدما أكبر في هذا الصدد لكن من المهم لنا إتمام التجهيزات في الموعد المحدد وبعدها يمكننا استخدام الإستاد”.

وسيستضيف الإستاد مباريات بدور المجموعات ومنها مواجهة بين روسيا صاحبة الضيافة وأوروجواي بجانب مباراة في دور 16 وأخرى بدور الثمانية.

وأقرت الشركة المسؤولة عن أعمال البناء في أغسطس/ آب الماضي بوجود تأخير 30 يوما عن الجدول المحدد.

وتستضيف روسيا النهائيات في 12 ملعبا داخل 11 مدينة، منها موسكو وسان بطرسبرج وكازان وسوتشي.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق