بعد إجرائهم لاختبار “كورونا”.. الداخلية تسلم “الجزارين” رخصا ذبح الأضاحي

هبة بريس

في إطار حرص السلطات العمومية على تفعيل الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا (كوفيد -19)، ولضمان توفير الظروف الملائمة لمرور عيد الأضحى 1441 في احترام تام للتدابير الصحية والوقائية المعتمدة من قبل السلطات المختصة، اتخذت وزارة الداخلية جملة من الإجراءات لتنظيم عمليات ذبح الأضاحي خلال هذه المناسبة.

وفي هذا الإطار، ذكر بلاغ لوزارة الداخلية توصلت هبة بريس بنسخة عنه، أنه ستسلم للجزارين المهنيين وللأشخاص الموسميين المزاولين لعملية الذبح بمناسبة عيد الأضحى، رخص من طرف السلطات المحلية، تؤهلهم لممارسة هذه الشعيرة الدينية، حيث سيخضع الأشخاص المؤهلين لذلك، مسبقا، لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا (كوفيد -19)، بتنسيق مع السلطات الصحية المختصة، كما سيتم تزويدهم بكافة الأدوات والمواد الكفيلة بضمان احترام الإجراءات الوقائية المعمول بها، من كمامات أو أقنعة واقية ومواد مضادة للفيروسات ومحاليل معقمة.

وبهذا الخصوص، يضيف ذات المصدر، تدعو وزارة الداخلية عموم المواطنين إلى الحرص، من أجل ذبح أضاحي العيد، على التعامل بشكل حصري مع الأشخاص الحاملين للرخص المسلمة من طرف السلطات المحلية، وعدم اللجوء إلى أي شخص غير متوفر عليها، وذلك حفاظا على صحتهم وسلامتهم وتفاديا لخطر الإصابة بالعدوى.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. يعلم الله ما قد يحصل لهم ولنا … قبل عيد الاضحى المبارك . يمكن نتصاب في أي لحظة . وتسليمهم رخصا وشواهد لا يعني البثة أنهم سالمين … أو قد يكونوا كذلك قبل النحر ! أي منطق هذا ؟؟ قوا أنفسكم وذويكم

  2. عملية الذبح في عيد الأضحى وقتها قصير أي نصف النهار الأول من يوم العيد والجزارون أصحاب سيكون عليهم ضغط كبير لكثرة الطلبات والجزارون بمعرفتهم سيتوجهون أولا إلى الأسر الموسرة التي تدفع لهم أكثر مما سيجعل من لم يصله الجزار إلى البحث عمن لايحمل رخصة فالناس في هذا اليوم لايطيقون الانتظار..أقترح على وزارة الداخلية أن تعطينا عبر التلفاز دروسا في عملية ذبح الأضحية حتى إذا اعتذر لنا العثور على الجزار صاحب الرخصة أن نذبح بأنفسنا الأضحية ونكون آمنين من فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى