التلميذة “جنات فاريس” من الجديدة تحصد معدل (19.46) في امتحانات البكالوريا

أحمد مصباح – الجديدة

حصلت التلميذة جنات فاريس من التعليم الخصوصي بمدينة الجديدة، بميزة جد مشرفة، على شهادة البكالوريا برسم دورة يوليوز 2020 العادية،  في شعبة الرياضيات  “ا”، خيار فرنسية، على معدل عام وصل (19.46)، ومعدل وطني بلغ (19.68). ما جعلها تتصدر تباعا المرتبة الأولى إقليميا وحهويا ووطنيا، والمرتبة الثانية وطنيا بفارق (00.01) عن أعلى معدل وطني (19.47)، على مستوى جميع الشعب، والذي سجل في جهة الرباط –  سلا – القنيطرة.

وبالموازاة مع ذلك، احتل بدوره التلميذ طـه الزوري (شعبة العلوم الرياضية “ب”، خيار فرنسية)، المرتبة الأولى في شعبته، على مستوى المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة، وأكاديمية التربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء – سطات.

 وعلى غرار زملائها، تألقت عضوة برلمان الطفل التلميذة، إيمان مختطف، (شعبة ع. ر. أ.) بحصولها على معدل عام وصل (19,24)، ومعدل وطني بلغ (19.49)، وكذلك الشأن بالنسبة للتلميذة صفاء كونشي (شعبة العلوم الاقتصادية)، التي حصلت على المرتبة الثانية على مستوى المديرية الإقليمية للجديدة.

هذا، وخص الأستاذ عبد اللطيف شوقي، المدير الإقليمي لوزارة التعليم بالجديدة، زوال اليوم الخميس، التلميذة جنات فاريس،  في مكاتبه بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة، باستقبال استثنائي؛ حيث نوه بها وبالنتيجة المشرفة جدا، التي حققتها في امتحانات البكالوريا، والتي جاءت في إطار استمرارية للنتائج الجيدة التي حققها، في السنوات الأخيرة، زملاؤها التلاميذ بالتعليمين العمومي والخصوصي بإقليم الجديدة، وبجهة الدارالبيضاء – سطات. وهذا ما يكرس بالمناسبة، بالواضح والملومس، المكانة الخاصة التي تحظى بها المنظومة التربوية، القضية الوطنية الثانية، بعد الوحدة الترابية، لدى السلطات التربوية الجهوية والإقليمية، ممثلة على التوالي في الأستاذ عبد المومن طالب، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء – سطات، والأستاذ عبد اللطيف شوقي، المسؤول الأول لدى المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى