سويسرا .. الاستماع إلى طارق رمضان بشأن شكوى اغتصاب ضده

هبة بريس – وكالات

تم اليوم الخميس استدعاء المفكر الإسلامي السويسري طارق رمضان من قبل قضاة التحقيق الفرنسيين في الاتهامات بالاغتصاب الموجهة إليه، حيث من المحتمل توجيه إليه لائحة اتهام جديدة بالاغتصاب بناء على طلب العدالة السويسرية.

و بحكم الرقابة القضائية الصارمة المفروضة على طارق رمضان والتي تمنعه ​​من مغادرة الأراضي الفرنسية في ظل استمرار التحقيق في تهم الاغتصاب الموجهة إليه رسمياً في فرنسا؛ قدم مدعي عام جنيف إلى فرنسا، حيث استدعى اليوم الخميس المفكر الإسلامي السويسري إلى المحكمة القضائية بباريس للاستماع إلى أقواله بشأن الشكوى بتهمة “الاغتصاب والإكراه الجنسي” المقدمة ضده في سويسرا عام 2018 والتي تعود وقائعها إلىعام 2008، وذلك أمام قضاة التحقيق الفرنسيين في قضيته.

المدعية السويسرية على طارق رمضان تدعى بريجيت؛ وتقول بأنه قام باغتصابها وتعنيفها طيلة ليلة يوم الـ28 من شهر أكتوبر 2008 في فندق بجنيف.

وقد اعتبرت النيابة العامة في جنيف أن اتهامات بريجيت جدية، وعليه فتحت تحقيقاً في يوم 7 من شهر سبتمبر 2018 في تهم الاغتصاب والإكراه على ممارسة الجنس.

وخلال الأشهر الخمسة عشر الماضية طالب المحاميان عن بريجيت، وهما روربيرت آسايل وآليك ريموند، النائب العام السويسري بتوضيح أسباب بطء الإجراءات المتعلقة بشكوى موكلتهما دون الحصول على جواب.

وكانت النيابة العامة في سويسرا قد وافقت في شهر ديسمبر الماضي على طلب تعاون تقدم به القضاء الفرنسي في ملف بعد مرور عدة أشهر من التخبط.

وبموجب هذه الموافقة، سيكون كذلك بإمكان قضاة التحقيق الفرنسيين الثلاثة المكلفين بالتحقيق في قضايا الاغتصاب الموجهة إلى طارق رمضان في فرنسا، الاطلاع على الجزء المتعلق بسويسرا من تهم الاغتصاب الموجهة للمفكر الإسلامي.

وفي فرنسا يواجه طارق رمضان تهمتين رسميتين باغتصاب سيدتين، بسبب وقائع تعود إلى عامي 2009و 2012 . وفِي فبراير الماضي وجهت إليه تهمتي اغتصاب سيدتين اضافيتين.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى