“البيجيدي”: نتفهم الاكراهات التي تفرضها تدابير جائحة “كورونا” على المعيش اليومي للمواطنين

هبة بريس – الرباط

أعربت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عن تفهمها للإكراهات التي تفرضها تدابير جائحة “كورونا” على المعيش اليومي للمواطنات والمواطنين، مؤكدة على الحاجة المتواصلة للإنصات لهم والحوار معهم من أجل تفهم وحسن تنزيل تلك الإجراءات المتخذة.

وذكرت الأمانة العامة للحزب في بلاغ صدر عقب اجتماعها الأسبوعي، أن “المملكة ما تزال متحكمة في الجائحة عموما رغم ظهور بعض البؤر الوبائية المقلقة هنا وهناك، وأن السلطات المختصة ستقوم بتشديد الحجر الصحي في كل حي أو منطقة أو مدينة تشهد مؤشرات مقلقة للوباء حماية لصحة المواطنات والمواطنين”.

ودعا الحزب، المواطنين إلى مواصلة التعبئة والتعاون والالتزام بالتدابير الاحترازية وبالقرارات التي تتخذها السلطات المعنية في إطار قانون الطوارئ الصحية، خاصة عند ظهور بعض البؤر التي تقتضي مزيدا من اليقظة، مشيرا الى أن ذلك واجبا وطنيا ملقى على عاتق الجميع حفاظا على المكتسبات التي حققتها بلادنا في مجال التحكم في الجائحة، ومن أجل عدم إهدار الجهود التي بذلت من قبل، وتأمينا لسلامتهم الصحية وتيسيرا للعودة المتدرجة للحياة الاجتماعية والاقتصادية العادية في أقرب الآجال.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى