استهداف أصغر قائد بالمملكة يُثير استياء مواطنين بسيدي سليمان

هبة بريس – سيدي سليمان

استغرب عدد من المواطنين بمدينة سيدي سليمان، شن جهات معينة، لحملة شرسة ضد قائد المقاطعة الحضرية الأولى بالمدينة  (أصغر قائد بالمملكة) بعدما نجح خريج الدفعة الأخيرة لمعهد تكوين الأطر، في اجتياز اختبار هدم البراريك ودور الصفيح، بحي فابر، وتنزيل مخطط سيدي سليمان مدينة بدون صفيح، كما نجح القائد المذكور، في  تحرير الملك العمومي، بأهم شوارع عاصمة الغرب، من تجار الفواكه والخضر بالتقسيط، والذين رفضوا الانصياع لتوجيهات السلطات المحلية، المرتبطة بضرورة استغلال أماكنهم بأسواق القرب، المحدثة خصيصا للباعة الجائلين، في إطار المساعي الرامية، إلى إنهاء مظاهر احتلال الملك العمومي.

وكشف مصدر “هبة بريس”، أن حمزة الخدير، تفاجأ قبل أسبوعين بشن جهات معينة، استغلت غضب بعض الباعة الجائلين، في التهجم على قائد المقاطعة الأولى، رفقة أعوان السلطة، وعناصر القوات المساعدة، واتهامه بمجموعة من الاتهامات الخطيرة، التي بلغت درجة اتهام المسؤول الترابي، بالاعتداء الجسدي على بائع متجول، وجلده بالسوط، وغيرها من الاتهامات، التي عجز البائع المتجول، عن تقديم أي دليل بشأنها، في الوقت الذي يصر فيه الباعة المتجولون، على الضغط من أجل العودة لاستغلال أكبر جوطية بجانب شارع محمد الخامس، بحكم الرواج الكبير الذي يعرفه الفضاء التي جرى تحريره قبل ثلاثة أشهر، من خلال خلط الأوراق، وإقحام جمعيات حقوقية في الموضوع.

هذا ولم يستبعد مصدر “هبة بريس”، دخول جهات سياسية على الخط، والتي ترغب في استغلال الموضوع، لأهداف سياسية، خاصة أن منتمين لبعض التيارات، قادوا يوم امس احتجاجا وسط شارع محمد الخامس، معلنين استعدادهم الدخول في أشكال نضالية تصعيدية، لتحقيق مطلب السماح لهم باستغلال شارع محمد الخامس في ترويج بضاعتهم.

 

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق