ماء العينين…الفراغ السياسي لن يملؤه التهييء التقني للإنتخابات

هبة بريس ـ الرباط 
قالت النائبة البرلمانية امينة ماء العينين ان “الإعداد للانتخابات  انطلق باجتماع وزارة الداخلية مع ممثلي الأحزاب، وطلبِ تقديم مذكراتها داخل أجل زمني ضيق ” قبل ان تتساءل “هل نحن في حاجة إلى الإعداد التقني للانتخابات في غياب مطلق لأي مضمون سياسي؟
وزادت ماء العينين بالسؤال ” ماهي رؤيتنا كمغاربة للمرحلة المقبلة؟ ماهي الأطروحات السياسية المطروحة للنقاش العمومي وعلى أساسها سيجري التنافس الانتخابي بأفق سياسي؟
وسجلت الاخيرة ان “هناك فراغ كبير، لن يملأه التهييء التقني للانتخابات، كما أن التنافس الانتخابي للحصول على أكبر عدد من الأصوات لن يحمل أي إجابات للأسئلة الحقيقية “
وترى ماء العينين أن “حصول حزب العدالة والتنمية على المرتبة الأولى دون عرض سياسي واضح مؤطر للمرحلة المقبلة لن يشكل بالنسبة لي نصرا لا للحزب ولا للوطن، كما أن حصول حزب آخر على المرتبة الأولى كيفما كانت الوسيلة التي سيعتمدها لن يشكل نصرا لأحد “
وأشارت أنه ” لابد من مضمون سياسي جماعي يؤطر المرحلة المقبلة، ولابد من تفاوض حقيقي يقطع مع منطق الصراع ويفرز توافقات الشجعان بخصوص رهانات الوطن الكبيرة وهي متعددة داخليا وخارجيا “
وختمت ماء العينين تدوينتها بالقول ” بعد ذلك يمكن للجميع أن يتوجه للتنافس الانتخابي المباشر، بدون ذلك لن يكون للانتخابات عند المغاربة معنى كبير وعلى الأحزاب السياسية أن تنتبه إلى ذلك “

 

 

 

 

 

 

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. هذه السيدة فقدت مصداقيتها ومع ذلك مازالت تتخرج في عينيها بلا حيا بلا حشمة كما يقول المغاربة سنطيحة ووجه قاسح. َولله في خلقه شؤون.

  2. الإنتخابات مسرحية والممثلين هم الأحزاب والشعب هو الضحية. الأحزاب تعيش على الضرائب التي يدفعها الشعب وبدون فاءدة تذكر التنويم وتحمير الشعب فقط . وأجيال تضيع وأحزاب تستفيد .

  3. الإنتخابات مسرحية والممثلين هم الأحزاب والشعب هو الضحية .الأحزاب المغربية الفاسدة تعيش بالمجان على الضرائب التي يدفعها الشعب وبدون فاءدة ولعقود من الزمان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق