جريمة قتل بإقليم الجديدة والجاني في قبضة مركز درك سيدي بوزيد

أحمد مصباح – الجديدة

علمت الجريدة من مصادرها الخاصة أن دوارا خاضعا لتراب جماعة سيدي عابد، حوالي 30 كيلومترا جنوب عاصمة دكالة، اهتز، في ساعة مبكرة من صبيحة اليوم الثلاثاء، على وقع جريمة دم بشعة، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر.

وفي تفاصيل النازلة، فإن شخصا في عقده الثالث، كان في حالة “غير طبيعية”، اشتكى لعمه واقعة الاعتداء عليه، في حدود الدقيقة ال30 بعد منتصف ليلة أمس الاثنين، من قبل أحد أبناء الدوار، عمره حوالي 40 سنة.

وفي تفاعل سريع وردة فعل غاضبة، توجه العم إلى مسرح الاعتداء، حيث وجد المعتدي واقفا، إذا باغته من الخلف، في الجهة اليسرى من ظهره، بطعنة غادرة وغائرة، أصابته مباشرة في القلب، نقل على إثرها في حالة حرجة، إلى المستشفى الإقليمي للجديدة، حيث لفظ أنفاسه قبل الولوج إلى قسم المستعجلات.

هذا، وعلى إثر الحملة التميشطية واسعة النطاق، شنتها دوريات محمولة من الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز سيدي بوزيد، التابعة لسرية الجديدة، تمكن المتدخلون الدركيون، بقيادة وإشراف قائد المركز، من إيقاف الجاني، في حدود الساعة الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء، واقتادوه من ثمة مصفدي اليدين، إلى المصلحة الدركية بسيدي بوزيد، حيث وضعته الضابطة القضائية بتعليمات نيابية، تحت تدابير الحراسة النظرية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق