هذا ما قضت به المحكمة ضد بطلة الشريط الاباحي بورزازات

5
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع اللطيف بركة : هبة بريس

قضت المحكمة الإبتدائية بورزازات أول أمس الإثنين بإدانة فتاة تتابع في حالة اعتقال من أجل الفساد و التحريض على الدعارة وصنع و توزيع وعرض مواد إباحية تستغل في التحريض على الدعارة، والحكم عليها بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، فيما قررت المحكمة إدانة رفيقتها المتهمة الثانية التي تتابع أيضا في حالة اعتقال من أجل الفساد و الوساطة في الدعارة بخمسة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية نافذة قدرها سبعة الاف درهم، فيما قضت المحكمة في نفس الملف بإدانة متهم ثالث يشتغل مسيرا لحانة في المدينة والحكم عليه بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500درهم.

وتعود وقائع المتابعة إلى ظهور شريط فيديو إباحي تظهر فيه المتهمة الرئيسية تمارس الجنس في حمام منزلي في وضعيات جنسية حميمية وشاذة مع شخص ذو ملامح أوروبية، وكشفت التحقيقات والتحريات الأمنية أن شريكها يحمل الجنسية الإسبانية، وأصدرت الأجهزة الأمنية مذكرة بحث في حقه.

وجرى تداول شريط الفيديو الإباحي على نطاق على واسع عبر وسائل التواصل الإجتماعي منذ أسابيع مما خلف استنكارا واستياء عميقا لدى الرأي العام المحلي لبشاعة مشاهده البورنوغرافية الصادمة والمخلة بالحياء، مما دفع بالأجهزة الأمنية إلى تكثيف الأبحاث والتحريات، وبعد تحليل المعطيات التقنية انتقلت فرقة من عناصر الشرطة القضائية من ورزازات إلى مدينة مراكش وعملت على توقيف بطلة الشريط وإلقاء القبض عليها بعد رصد تحركاتها في أحد أحياء مدينة النخيل بتنسيق بين مختلف الأجهزة الأمنية.

وخلال المحاكمة اعترفت المتهمة الرئيسية بتورطها في الفساد وظهورها في الشريط الإباحي الذي سجل داخل حمام منزلي بإحدى الشقق التي قضت بها ليلة حمراء رفقة زميلتها المتهمة الثانية مع مواطنين أجنبيين يحملان الجنسية الإسبانية، غير أنها نفت علمها بوجود كاميرا تسجيل توثق لمشاهد ممارستها الجنس مع الأجنبي . وطالبت النيابة العامة بإدانة المتهمتين من أجل المنسوب إليهما لخطورة الأفعال التي تتابعان من أجلها لكونها تمس الأخلاق العامة وتخدش الحياء.

وتتردد المتهمتان على حانات المدينة لإصطياد زبنائهما مقابل مبالغ مالية. وتعرفتا على الشريكين الأجنبيين المتهمين في إحدى الحانات في مركز المدينة واتفقتا على قضاء ليلة ماجنة في إحدى الشقق مقابل مبالغ مالية.

تبلغ المتهمة الرئيسية حوالي عشرين سنة من عمرها، وذات سوابق قضائية في السكر العلني البين وإثارة الضوضاء في الشارع العام والفساد، فيما رفيقتها المتهمة الثانية في عقدها الرابع تسكن في مدينة ورزازات ولها أيضا سوابق قضائية في السكر العلني البين والفساد والدعارة وقضت من أجلها عقوبات سجنية.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

5 تعليقات

  1. غمراء

    في 12:55

    لا للدعارة السياحية

  2. قمر

    في 12:57

    هذا يقلل من شان مدينة السينما

  3. بابا

    في 17:49

    قليلة عليهم

  4. محماد

    في 20:51

    هي ليست أصلا من ورزازات لكن مغربية ورزازات بلدها ولكن تتبرأ منها

  5. ولد حلالة

    في 10:40

    سلام تام،
    انا لا اشجع على الذعارة ولكن من تركها تتخدها مهنة (الامية-الفقر) وسبب الامية والفقر اكلي ثروة المغرب- و تركوا بناتنا في داخل وخارج المغرب يمتهنون اقدم مهنة في التاريخ واولادن غارقين في القرقوبي و الحشيش و الحريق ، الله يهديهم على وطنهم ،امين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

موظفون يرفضون خدمة مواطنة وحارس أمن خاص يصرخ في وجهها “أنا الملك” .. الوزارة تتحرك

تفاعلت وزارة التعليم العالي، مع فيديو رفض موظفين خدمة مواطنة تطلب الحصول على شهادة، وتعرضه…