تقرير.. المغرب قادر على تجاوز أزمة “كورونا” الاقتصادية بشكل سريع

هبة بريس – الدار البيضاء

يبدو أن التدابير التي اتخذها المغرب منذ بداية جائحة كورونا و لحدود الساعة ، سواءا فيما يتعلق بالتدابير الوقائية الاحترازية و كذا بالإجراءات الاجتماعية و الاقتصادية المواكبة، قد أغرت عددا من المؤسسات و المنظمات الدولية للنبش في تفاصيلها و خصوصياتها خاصة في ظل النتائج المطمئنة التي تحققت من خلالها.

و من بين المؤسسات التي أفردت جزءا من تقاريرها لتسليط الضوء على المغرب خلال جائحة كورونا ، نجد مؤسسة البنك الإفريقي للتنمية و التي أثنت على خطوات المغرب في تدبير الأزمة ، مضيفة أن سلطات الرباط بإمكانها تجاوز تداعيات الجائحة خاصة في الشق الاقتصادي في وقت أسرع مقارنة بدول أخرى.

و أوضح تقرير البنك الإفريقي للتنمية أن وتيرة نمو الناتج الداخلي الخام في المغرب قد تعود إلى نسبة 4 بالمئة في 2021 نظرا لمجموعة من المؤشرات منها عودة عدد من الأنشطة الرئيسية لوضعها الطبيعي كما كانت عليه قبل كورونا.

و أكدت المؤسسة القارية ذاتها في تقرير ناقش تدابير مجموعة من دول إفريقيا خلال هاته المرحلة أن المغرب قادر على تجاوز الأزمة الاقتصادية بشكل سريع في ظل عودة الأنشطة إلى وضعها الطبيعي في 2021، وتحسن عجز الميزانية والحساب الجاري وصولا على التوالي إلى 4.8 بالمئة و5.3 بالمئة، وانتقال الناتج الداخلي الخام من 4.2 بالمئة إلى 5.3 بالمئة.

و سجل التقرير أن المغرب تضرر بشكل كبير في تعاملاته الاقتصادية بحكم أن الأزمة طالت شركاؤه التجاريين الرئيسيين مثل إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا و أمريكا، مما انعكس على قيمة الصادرات، خاصة ما يتعلق بالفوسفاط ومشتقاته، غير أن التدابير التي اتخذها المغرب بتعليمات ملكية قادرة على تجاوز تداعيات المرحلة بشكل أسرع بكثير من عدد من دول القارة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق